اخبار
الرئيسية > منوعات > إستياء جماهيري واسع بعد قتل شخصية باتريك ديمبسي في Grey’s Anatomy

إستياء جماهيري واسع بعد قتل شخصية باتريك ديمبسي في Grey’s Anatomy

لم تكن حلقة مسلسل Grey’s Anatomy التي بثت الخميس في أميركا والجمعة في العالم العربي ما توقعته الجماهير، فالمسلسل المشهور بأحداثه المفاجئة تفوق على نفسه هذه المرة بقتل شخصيته الأساسي الدكتور ديريك شيبرد الذي يقوم بدوره الممثل باتريك ديمبسي. ورغم أن قرار الإبتعاد عن المسلسل على الارجح هو من الممثل نفسه اذ عبر عن رغبته «في إكتشاف مجالات اخرى» الا ان توقيعه على عقد تمديد لدوره العام الماضي ما ضمن للجماهير «مبدئيا» ظهوره حتى الموسم الثاني عشر.

الجماهير عبرت عن صدمتها وخيبة املها من قتل شخصية ديمبسي وعبروا عن استيائهم البالغ من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال التعليقات العديدة على المقالات التي نشرت في الصحف. عدد كبير منهم اعلن مقاطعته للمسلسل مؤكدين انهم لن يشاهدوا اي حلقة جديدة بعد قتل «ديريك» الذي لم يظهر كثيرا في هذا الموسم حيث تم ارساله الى واشنطن ( في المسلسل ) وحين عاود الظهور قتل.

ولعل ما أثار إستياء الجمهور كثيرا طريقة قتل الشخصية والتي كانت مشابهة جدا لقتل شخصية جورج خلال المواسم الاولى للمسلسل والذي مات بعد ان صدمه باص، لكن ركاكة النص الممنوح لشخصية اساسية كانت سبب اساسي لشهرة البرنامج هو النهاية حيث وبشكل متسارع جدا تم انهاء حياته وادخاله في غيبوبة وإتخاذ زوجته ميريديث غراي التي تلعب دورها الممثل إلين بومبيو قرار فصله عن اجهزة الانعاش دون استشارة احد دون التفكير بالامر لفترة طويلة حتى. الجماهير والمجلات المعنية بالفن اعتبرت ان ما حصل لا يعبر عن شخصية ميريديث وانها من المفترض ان تحارب من اجل ابقائه على الحياة حتى الثانية الاخيرة وربما حتى بعد إنعدام الامل، معتبرين انه أسوأ نص ممكن لانهاء حياة شخصية اساسية في المسلسل. كما ان قتله بموت دماغي كونه جراح دماغي اعتبر انه «كليشيه» مثير للسخرية وليس بطريقة «إيجابية».

يذكر ان الممثل باتريك ديمبسي يمر في مرحلة شخصية صعبة اذ يخوض معركة طلاق مع زوجته بعد زواج دام 16 عاما.