اخبار
الرئيسية > منوعات > صحافي روسي يتسبب بحريق خلال تغطيته حرائق سيبيريا

صحافي روسي يتسبب بحريق خلال تغطيته حرائق سيبيريا

اثار صحافي من التلفزيون الروسي العام جدلا  عندما رمى عقب سيجارته المشتعل متسببا ببداية حريق في احدى البلدات عندما كان يعد تقريرا عن حرائق مروج حصدت ارواحا في سيبيريا.وقد قبض احد سكان البلدة على الصحافي ميخائيل اكينتشينكو من القناة الاولى في التلفزيون الروسي في الجرم المشهود وهو يرمي سيجارته فاتصل بالمحطة التلفزيونية.

وقالت القناة الاولى لمحطة “ريا نوفوستي “نؤكد وقوع الحادث مع عقب السيجارة . ابدى الفريق التلفزيوني اهمالا وسيعاقب عليه”.وقال المبلغ عن الحادث ان الامر ادى الى اندلاع بداية حريق تمت السيطرة عليه سريعا.

لكن التلفزيون العام اكد ان ميخائيل اكينتشينكو لم يفتعل الحريق لاغراض تقريره المصور خلافا لما ذكرت وكالة انباء محلية في منطقة خاكاسيه السيبيرية الاكثر تضررا من الحرائق.وادت حرائق في مروج سيبيريا الى سقوط اكثر من 34 قتيلا ولا سيما في خاكاسيه التي زارها الرئيس فلاديمير بوتين الثلاثاء.

وانطلقت الحرائق من هذه المنطقة واتت على الاف الكيلومترات المربعة وصولا الى منغوليا على بعد 200 كيلومتر جنوبا حيث توسعت لتصل تقريبا الى الحدود مع الصين على ما قال فرع منظمة “غرينبيس” المحلي.