اخبار
الرئيسية > منوعات > بنات ميغان هانتسمان التي قتلت ستة من أطفالها الرضع.. يدعمن والدتهن

بنات ميغان هانتسمان التي قتلت ستة من أطفالها الرضع.. يدعمن والدتهن

تفادت ميغان هانتسمان التي أقرت بالذنب، لقتلها ستة من أطفالها حديثي الولادة على مدى عشر سنوات، عقوبة الإعدام، لأن الجرائم وقعت بين عامي 1996 و2006.فميغان قتلت أطفالها الرضع قبل تعديلات أدخلت على القانون جعلت هذه الجريمة من الجرائم التي يعاقب عليها بالإعدام، في ولاية يوتا الأميركية.

واقتصرت العقوبة على السجن 15 عاما لميغان هانتسمان التي اعترفت بخنق أطفالها الرضع، عندما كانت تعاني من إدمان للمنشطات والكحوليات.

وعثر على رفات الرضع الستة في أبريل 2014 في مرأب للسيارات، في ضاحية بليزنت غروف، التي تقع مباشرة إلى الشمال من بروفو بولاية يوتا.كما عثرت الشرطة على جثة رضيع سابع، تم التخلص منها بالطريقة ذاتها، لكن السلطات قالت إنها تعتقد أن الطفل ولد ميتا.وقالت الشرطة إن هانتسمان وضعت الأطفال السبعة جميعهم بدون مساعدة طبية في المنزل، بعد أن نجحت على ما يبدو في إخفاء حملها.

وخلال المحاكمة التي لا يمكن وصفها سوى بالغريبة جدا، حصلت هانتسمان على دعم اثنين من بناتها اللواتي انجبتهن قبل ادمانها من خلال رسالة قرأها محامي الدفاع الخاص بها امام المحكمة. وجاء في الرسالة وصفا لام حنون لا يمكن ان تقتل اطفالها الا ان كانت تحت تأثير المخدرات. الصورة «الجميلة» نفسها حاولت والدة ميغان ان تقدمها للمحكمة قائلا « التي قتلت اولادها ليست ميغان التي اعرفها. انها شخص حنون ولطيف جدا».

إقرأ أيضا:  فيديو: إتهام أميركية بقتل ستة من أطفالها الرضع على مدى عشر سنوات