اخبار
الرئيسية > منوعات > جيريمي كلاركسون: ظننت أنني مصاب بالسرطان حين إعتديت على منتج «توب غير»

جيريمي كلاركسون: ظننت أنني مصاب بالسرطان حين إعتديت على منتج «توب غير»

كشف جيريمي كلاركسون، مقدم برنامج “توب غير” السابق، لصحيفة صنداى تايمز أنه اعتقد أنه ربما كان مصابا بالسرطان عندما اعتدى على منتج البرنامج بالضرب. وقال كلاركسون في مقال له بصحيفة “صنداى تايمز” البريطانية إن الواقعة حدثت في اليوم الأكثر توترا في حياته في هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي التي امتدت لـ 27 عاما.”

وقال كلاركسون إنه عرف بعد ذلك أن الورم الذي كان موجودا في لسانة ليس سرطانا.وكانت بي بي سي قد استغنت عن غيريمي كلاركسون وأوقفته من تقديم برنامج “توب غير”، ولم تجدد عقده معها في مارس/آذار الماضي، بسبب ما قالت إنه “اعتداء جسدي غير مبرر” على أوسين تايمون.

وكتب كلاركسون في الصحيفة يقول “قبل يومين فقط من المشاجرة أخبرني طبيبي أن الورم الموجود في لساني ربما يكون سرطانا، ويجب أن أفحصه على الفور. لكنني لم أستطع القيام بهذا، كنا في منتصف سلسلة حلقات توب غير، ودائما يحتل البرنامج الأولوية.”

ووصف المذيع البريطاني البالغ من العمر 55 عاما، تعلقه الشديد بوظيفته في “توب غير”، خاصة بعد انفصاله عن زوجته وموت والدته، وشعوره بالخسارة الفادحة بعد عدم تجديد عقده.”وأضاف “استحوذ (البرنامج) على كياني بالكامل، وحش عالمي متعدد الأذرع (اخطبوطي) كان مختلا ومحرجا ومجنونا ولكنني أحببته بكامل عاطفتي، أحببته مثل طفلي.”

شعرت بالمرض بعد أن فقدت بيتي ووالدتي، ألقيت بنفسي بشدة في عملي والأن، بغباء، فقدت ذلك أيضا.”

وكشف كلاركسون للصحيفة أنه فكر في بادئ الأمر في ألا يقدم برامج تليفزيونية مجددا، لكنه كان يخطط “لتجميع قواه” وتقديم برنامج سيارات آخر، لكنه لا يعرف ما إذا كان سيعمل مع شركائه السابقين في تقديم “توب غير”، جيمس ماي وريتشارد هاموند.

وأوقفت بي بي سي كلاركسون في 10 مارس/ آذار الماضي، بعد المشاجرة مع تايمون.واثار القرار أزمة لدى محبي البرنامج، ووقع أكثر من مليون شخص مذكرة الكترونية لإعادته للبرنامج.

ووقع الشجار في فندق نورث يوركشاير، وقيل وقتها أنه بسبب عدم تقديم طعام ساخن بعد يوم من التصوير. وأجرت بي بي سي تحقيقا داخليا، أكد بعده المدير العام للهيئة، توني هول، أن بي بي سي لن تجدد عقد كلاركسون.

بي بي سي

إقرأ أيضا: جيريمي كلاركسون على شاشة «بي بي سي» بعد شهر من طرده