اخبار
الرئيسية > رياضة > تشيلسي يهزم يونايتد ..البايرن يستعيد التوازن وسان جيرمان في الصدارة مجددا

تشيلسي يهزم يونايتد ..البايرن يستعيد التوازن وسان جيرمان في الصدارة مجددا

أوقف نادي تشيلسي، اليوم السبت، انتصارات مانشستر يونايتد بالفوز عليه بهدف دون رد ضمن منافسات الجولة الثالثة والثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم. وسجل هدف الفوز، البلجيكي إيدين هازارد في الدقيقة 38 من زمن اللقاء.وبهذا الفوز، ارتفع رصيد تشيلسي إلى 76 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 65 نقطة في المركز الثالث.

ولم يتمكن لاعبو مانشستر يونايتد من تحقيق الفوز السابع على التوالي، بعد ست انتصارات متتالية أمام سندرلاند، ونيوكاسل يونايتد، وتوتنهام، وليفربول، وأستون فيلا، وأخيرا مانشستر سيتي. بدأت المباراة سريعة من جانب مانشستر يونايتد الذي دخل اللقاء مهاجما محاولا تسجيل هدف مبكر يربك به أصحاب الأرض، وأضاع واين روني فرصة التقدم في الدقيقة الرابعة عندما سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس البلجيكي ثيبوه كورتوا. بعدها كثف لاعبو تشيلسي من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف، وانحصر لعب مانشستر يونايتد في وسط الملعب.

وجاءت الدقيقة 38 لتشهد معها هدف التقدم عن طريق البلجيكي إيدين هازارد الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، لينفرد بحارس مانشستر يونايتد ديفيد دي خيا ويسددها كرة قوية في المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف دون رد.وواصل لاعبو تشيلسي من ضغطهم وهجماتهم في شوط المباراة الثاني، وكادت أن تشهد الدقيقة 54 الهدف الثاني عندما انفرد الإيفواري ديدييه دروغبا بحارس مانشستر يونايتد ليضعها من فوق الحارس، ووجدت هازارد الذي سددها في العارضة.

وبحث لاعبو مانشستر يونايتد بشتى الطرق عن فرصة تسجيل التعادل، وفي الدقيقة 61 أضاع الإسباني خوان ماتا فرصة هدف مؤكد عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية لخارج المرمى.وفي الدقيقة 77 حرم القائمة مانشستر يونايتد من فرصة تسجيل التعادل عندما سدد الكولومبي راداميل فالكاو كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس كورتوا. وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين، لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي بهدف دون رد.

بايرن يتغلب على هوفنهايم ويقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الألماني

فاز بايرن ميونيخ الذي يعاني من كثرة الإصابات على هوفنهايم 2-صفر يوم السبت ليتخلص من اثار الغيابات والهزيمة القاسية أمام بورتو البرتغالي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم منتصف الأسبوع الماضي ويقترب من حسم لقب دوري الدرجة الأولى الألماني.

وسجل سيباستيان رودي في الدقيقة 38 وأضاف اندرياس بيك لاعب هوفنهايم الهدف الثاني بالخطأ في مرماه في الوقت المحتسب بدل الضائع لصالح بايرن حامل اللقب الذي وسع الفارق إلى 13 نقطة مع فولفسبورج صاحب المركز الثاني الذي سيواجه شالكه يوم الأحد قبل خمس جولات على نهاية الموسم.وترك بيب جوارديولا مدرب بايرن تشابي الونسو وتياجو الكانتارا وجيروم بواتنج على مقاعد البدلاء في البداية لمنحهم قسطا من الراحة واختار دفع بالثنائي الشاب المؤلف من ميتشيل فايزر وجيانلوكا جاودينو ضمن التشكيلة الأساسية.

وقال جوارديولا “كان الشوط الأول جيدا بالنسبة لنا وسيطرنا على الكرة كثيرا.”وأضاف المدرب الاسباني الذي ارتسمت على وجهه ابتسامه “كان الشوط الثاني أكثر تعقيدا وشعرنا بالإرهاق. انا فخور للغاية باللاعبين.”

ويمكن لبايرن أن ينتزع اللقب بحلول الأسبوع المقبل إذا ما خسر فولفسبورج.وسيستضيف بطل ألمانيا منافسه بورتو يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال عقب خسارته أمامه ذهابا 3-1 يوم الأربعاء الماضي. وغاب عن تشكيلة بايرن مجموعة كبيرة من لاعبيه الأساسيين ومن بينهم فيليب لام وارين روبن وفرانك ريبري وباستيان شفاينشتايجر.

وتعرض الفريق لضربة أخرى الاسبوع الماضي باستقالة هانز-فيليم مولر-فولفارت طبيب الفريق منذ فترة طويلة والذي قال إن الإدارة الطبية للفريق هي المسؤولة عن الخسارة أمام بورتو.إلا ان الحارس مانويل نوير كان في قمة مستواه ومنع تسديدة أنتوني موديستي من مسافة قريبة عقب خطأ دفاعي من البرازيلي دانتي.

واستفاد رودي أقصى استفادة من ثاني الفرص التي سنحت لبايرن وسدد بقوة من على حافة منطقة الجزاء لتمر من الحارس اوليفر باومان نحو الشباك.

وكان رودي محظوظا بسبب عدم تعرضه لعقوبة نتيجة عرقلته ليوجين بولانسكي داخل منطقة الجزاء بعدها بدقيقة. إلا أن هذا لم يمنع هيمنة بايرن الذي اقترب ثانية من هز شباك منافسه بواسطة روبرت ليفاندوفسكي عندما سدد في العارضة في بداية الشوط الثاني.

واستطاع بايرن إضافة الهدف الثاني عندما انطلق توماس مولر نحو منطقة الجزاء وأعاد الكرة ثانية إلى بيك قائد هوفنهايم الذي لم يسانده الحظ ليدفع بالكرة إلى داخل الشباك.وسحق باير ليفركوزن ضيفه هانوفر المهدد بالهبوط بنتيجة 4-صفر ليتقدم نحو المركز الثالث بفارق الأهداف عن بروسيا مونشنجلادباخ الذي يملك 54 نقطة أيضا والذي تعادل سلبيا مع اينتراخت فرانكفورت يوم الجمعة.وتغلب بروسيا دورتموند على الضيف بادربورن 3-صفر في أول مباراة منذ الإعلان عن رحيل المدرب يورجن كلوب في نهاية الموسم ليبقي الفريق على آماله في نيل مكان بالدوري الأوروبي.

ورفع دورتموند صاحب المركز الثاني في الدوري الألماني الموسم الماضي رصيده إلى 36 نقطة محتلا المركز الثامن ومتراجعا بفارق ثلاث نقاط عن اوجسبورج صاحب المركز السادس.

وسجل كولونيا رقما قياسيا على صعيد الدوري الألماني بتعادله سلبيا للمرة الثامنة هذا الموسم وذلك أمام هيرتا برلين هذه المرة. وساعدت النتيجة كلا الفريقين على التقدم أكثر بعيدا عن منطقة الهبوط.

 باستوري يقود سان جيرمان لصدارة الدوري الفرنسي مجددا

قادت ثنائية خافيير باستوري فريق باريس سان جيرمان المرهق للفوز 3-1 على نيس ليستعيد حامل لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم صدارة الترتيب  .وبات رصيد باريس سان جيرمان – الذي خسر 3-1 على أرضه أمام برشلونة في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي – 65 نقطة من 32 مباراة وبات يبتعد في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن اولمبيك ليون صاحب المركز الثاني.ولم يكن لغياب الموقوف زلاتان ابراهيموفيتش الاثر الكبير على الفريق مع تسجيل الأرجنتيني باستوري بواقع هدف في كل شوط إضافة لتسجيل ادينسون كافاني الهدف الثالث من ركلة جزاء.

وكان نيس الذي يحتل المركز 11 برصيد 41 نقطة قبل نهاية الشوط الأول عن طريق ماتيو بودمر إلا انه لم يستطع الصمود في الشوط الثاني.ويمكن ان يعود ليون ثانية الى قمة الترتيب إذا ما فاز على غريمه سانت ايتيين في أكثر مباريات الدوري الفرنسي اثارة وقوة يوم الأحد إلا أنه سيكون وقتها قد خاض مباراة أكثر من سان جيرمان.

وابقى لوران بلان مدرب سان جيرمان الظهيرين جريجوري فان دير فيل ومكسويل إضافة للاعب الوسط بليز ماتويدي على مقاعد البدلاء ليحافظ على حيوية فريقه قبل مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل على ملعب نو كامب.

وتم الدفع بماتويدي ومكسويل في الشوط الثاني.وتقدم سان جيرمان قبل ست دقائق على نهاية الشوط الاول بعد ان أودع صانع اللعب باستوري الكرة في الشباك بعد تمريرة من لوكاس.ورد نيس بسرعة بهدف بودمر التي حول فيها تسديدة البرت رافيترنياينا من مسافة بعيدة إلى داخل شباك سالفاتوري سيريجو قبل نهاية الشوط الاول.ومع بداية الشوط الثاني استطاع كارلوس ادواردو التفوق بسهولة على ماركينوس وديفيد لويز إلا أن حارس باريس سان جيرمان ابعد رأسيته لتصطدم بالقائم الايسر.

وتفوق ديفيد لويز في العاب الهواء في منطقة جزاء نيس واصطدمت رأسية له بالعارضة الا ان مستواه الدفاعي بدا مهزوزا كما حدث في مباراة برشلونة يوم الأربعاء الماضي.وسدد باستوري في إطار المرمى ثانية ثم اتبعه كافاني إلا أن النتيجة حسمت في الدقيقة 69 بعد أن سدد مهاجم أوروجواي ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل جوردان امافي.