اخبار
الرئيسية > افريقيا > ابيدجان > حمدان ردا على السفير عجمي: وصف السفارة «بالمزبلة» إهانة لكل اللبنانيين ونطالبكم بالإعتذار

حمدان ردا على السفير عجمي: وصف السفارة «بالمزبلة» إهانة لكل اللبنانيين ونطالبكم بالإعتذار

المغترب اللبناني مهدي حمدان، رجل أعمال وصاحب شركة استيراد وتصدير وتخليص بضائع في مرفأ أبيدجان، ورئيس بلدية كفرا سابقاً، والرئيس الفخري لنادي النهضة الرياضي في البلدة، ينطلق من اقتناع راسخ بـ”أن على اللبنانيين، مقيمين ومغتربين، أن يعطوا الوطن، لأنه أعطاهم وجودهم وعاداتهم وتقاليدهم وتراث أجدادهم، ولم يبخل عليهم”.

ويرى أن الأكثرية الساحقة من اللبنانيين محبة لوطنها، داعياً السياسيين الى مراعاة ذلك وتوفير كل المناخات والظروف التي تثبّت الاستقرار في البلاد.

ويؤكد “أننا تلامذة نهج سماحة السيد موسى الصدر، وكلنا على ثقة بحامل الأمانة دولة الرئيس نبيه بري، ونسير بتوجهات رسمها لنا، مؤيدين مواقفها من أجل حماية الوطن والمواطن. والرئيس بري أملنا وثقتنا وأمل الغالبية الساحقة من اللبنانيين وبخاصة المغتربين المتفائلين بوجوده، ونتمنى عليه في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها بلادنا. ومثلما اخترع طاولة الحوار، أن يساهم بالحلول للوطن وللجوار، لأنه رجل يعد بآلافا لرجال، وعلى كل المستويات، لما يملكه من خبرة وروح قيادية ووطنية وقومية بامتياز”.

مهدي حمدان وكريماته خلال حفل إستقبال الرئيس

مهدي حمدان وكريماته خلال حفل إستقبال الرئيس

ويشدد على أن مشاركة المغترب اللبناني في الانتخابات النيابية في السفارات اللبنانية، تمثل أبسط حقوق المواطنة والمشاركة للمغترب، “فإذا ما صدر القانون ستكون هناك مشاركة واسعة، لأننا نؤيدها ونضع كل إمكاناتنا وخبرتنا في تصرف الجالية اللبنانية، فأنا في لبنان عضو في لجنة القيد العليا التي كانت تشرف على الانتخابات مع سعادة القاضي المدعي العام حسن شحرور، وموظف الأحوال الشخصية مأمور نفوس بنت جبيل شبل أبو الياس، وعندنا الخبرة الكافية، ولن نبخل بالمساعدة وننتظر القرار السياسي، لأن القرار مؤجل. وللمناسبة هناك ظلم حتى للموظفين داخل السفارة فهم لليوم غير مثبّتين يتقاضون شهرياً بفضل التعاقد وليس لديهم أي حقوق الموظف العادي، حتى لا يوجد عندنا قنصل بعد سحبه لأمور مجهولة”.

ويؤكد حمدان أن المواطن اللبناني عموماً لا يمكن أن ينسى وطنه، والمفترض أن يكون هناك رعاية وتوجيه وترغيب أكثر، ونتمنى على شركتنا الوطنية “الميدل ايست” خفض الأسعار وتكثيف الرحلات الى أفريقيا وتحديداً ساحل العاج، وللمناسبة نتوجه بالشكر لمدير المحطة الأخ الجندي المجهول السيد جواد الموسوي.

رد على عجمي

من جهة أخرى، رد حمدان على ما نشرته مجلة محلية في ساحل العاج عن لسان السفير اللبناني علي عجمي الذي وصف السفارة قبل تسلمه إياها بأنها كانت تشبه المزبلة، ومما قال:

“أستسمحكم عذراً، ونأسف لمخاطبتكم من خلال الإعلام لأنكم تحدثتم عبره واصفين سفارة بلادي الحبيبة “بالمزبلة”. أرجو أن تكون هذه العبارة المشينة زلة لسان أو خطأ مطبعياً، لأن هذا الصرح العظيم الجامع لكل اللبنانين يمثل بلدنا الحبيب لبنان منذ عشرات السنين في هذا البلد الطيب، وقد مرّ على هذه السفارة عشرات السفراء والقناصل والإداريين المحترمين، وكان لهم بالغ الأثر الطيب في خدمة المغتربين وتطوير العلاقات الأخوية بين البلدين الكريمين.

وهنا أريد أن ألقي بعض الضوء على السنوات القليلة الماضية قبل تشريفكم الى هذا البلد. لقد كان هذا البيت اللبناني جامعاً برعاية السفير الدكتور عصام مصطفى والقنصلين قبلان فرنجية ورودي قزي وجميع الإداريين المحترمين، ولهم منا ألف تحية شكر. وخلال الاضطرابات الاقتصادية وكل المراحل الصعبة والانقلابات العسكرية التي عصفت بهذا البلد الكريم، كانت هذه السفارة بكل طاقمها من السفير وحتى أصغر موظف فيها في خدمة أبناء الجالية جميعاً دون استثناء، وكانت تحضن عشرات الاجتماعات لفاعلياتها الروحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية، لمعالجة كل الهموم والمشاكل والمعاناة الناتجة عن الأحداث التي كانت تمر على هذه البلاد، واجتراح الحلول على كل المستويات. وكانت أشبه بخلية نحل بالتعاون مع كل الجمعيات والمؤسسات الفاعلة وجميع أبناء الجالية. ولقد زار هذا الصرح العظيم الكثير من القامات الوطنية اللبنانية ورجالات الوطن العظام وعلى رأسهم أصحاب الفخامة دولة الرئيس نبيه بري والعديد من أصحاب المعالي والسعادة الوزراء والنواب والمدراء العامين”.

وتوجه حمدان للسفير عجمي قائلا:” إن الرجوع عن الخطأ فضيلة ونأمل منكم أن تكون لديكم فضيلة الإعتذار من زملائك السفراء الذين سبقوك وجميع أبناء الجالية، مع إعتقادي بأنك أصبتهم في الصميم في كرامتهم. وكما تحدثتم للإعلام جدير بكم أن تعتذروا عبره”.

القنصل عميص ،حمدان والحاج مصطفى ود. حسن البرجي

القنصل عميص ،حمدان والحاج مصطفى ود. حسن البرجي

 

تعليق واحد

  1. لو في دولة طبيعية كانت تمت محاسبة سفير يصف سفارة بلاده بهكذا وصف لكن الدني فلتانة