اخبار
الرئيسية > رياضة > البايرن وليفربول لنصف نهائي الكأس.. وإبرا يصعد بسان جيرمان للنهائي

البايرن وليفربول لنصف نهائي الكأس.. وإبرا يصعد بسان جيرمان للنهائي

فاز بايرن ميونيخ حامل اللقب على منافسه باير ليفركوزن 5-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما سلبيا ليصعد الى الدور قبل النهائي لكأس المانيا لكرة القدم ويبقى في طريقه لتحقيق ثلاثية من الألقاب يوم الأربعاء.وسجل الاسباني تياجو الكانتارا العائد فقط هذا الشهر من غياب طويل دام عاما بسبب الاصابة ركلة الترجيح الحاسمة للفريق البافاري الذي يتصدر الدوري الالماني بفارق كبير عن أقرب مطارديه وصعد الى دور الثمانية في دوري ابطال اوروبا.

وافتقد بايرن لجهود الجناحين فرانك ريبري وارين روبن وباستيان شفاينشتايجر وديفيد الابا وظهر فريق المدرب بيب جوارديولا في بعض الفترات متراجعا امام ليفركوزن الذي هدده مرارا.ووقف الحظ الى جوار بايرن لعدم طرد تياجو في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني بعد التحام عنيف ضد شتيفان كيسلينج الذي نقل مصابا الى خارج الملعب.

وأهدر ماريو جوتسه افضل فرصة لبايرن عندما أفلت من رقيبه على القائم البعيد لكنه لم يستطع التسجيل من مسافة ثلاثة امتار.واحتفظ الفريق بهدوئه وسجل من كل ركلة ترجيح بينما اهدر يوسيب درميتش ركلة ترجيح انقذها مانويل نوير قبل ان يسجل تياجو.

وفي وقت سابق صعق ارمينيا بيليفيلد فريق الدرجة الثالثة منافسه مونشنجلاباخ المتألق 5-4 بركلات الترجيح ايضا ليصعد للدور قبل النهائي بعد تعادله 1-1 مع مضيفه في الوقتين الاصلي والاضافي.وجارى بيليفيلد مستوى جلادباخ صاحب المركز الثالث في الدرجة الاولى طوال المباراة ولاحت له فرصة لانتزاع الانتصار في نهاية الوقت الاضافي ولم يظهر عليه التراجع في أي فترة أمام منافس أكثر شهرة.

وتقدم بيليفيلد بتسديدة من مانويل يونجلاس في الدقيقة 26 قبل ان يعادل ماكس كروس النتيجة من ركلة جزاء.وواصل بيليفيلد الضغط على منافسه وحافظ على هدوئه رغم اهداره آخر ركلة ترجيح في أول خمس نفذها.

لكن ابراهيما تراوري لاعب جلادباخ أهدر ركلة ترجيح حاسمة ليهزم بيليفيلد ناديا آخر من دوري الاضواء بعد تخطيه عقبة هيرتا برلين وفيردر بريمن في وقت سابق من المسابقة.وحجز بروسيا دورتموند الذي وصل الى النهائي الموسم الماضي مكانه بعد فوزه 3-2 في الوقت الاضافي على هوفنهايم يوم الثلاثاء بينما تخطى فولفسبورج عقبة فرايبورج بالفوز عليه 1-صفر.

ثلاثية إبراهيموفيتش تصعد بباريس سان جيرمان لنهائي كأس فرنسا

بلغ باريس سان جيرمان نهائي كأس فرنسا لكرة القدم بفضل ثلاثية لنجمه زلاتان إبراهيموفيتش توجت انتصاره 4-1 على سانت إيتيين يوم الأربعاء وأبقته على الطريق نحو ثلاثية غير مسبوقة من الألقاب المحلية.ويطمح باريس سان جيرمان لأن يصبح أول فريق فرنسي يفوز بجميع الألقاب المحلية الثلاثة في موسم واحد وسيلعب أمام أوزير فريق الدرجة الثانية وصاحب الألقاب الأربعة في الكأس في المباراة النهائية باستاد فرنسا في 30 مايو/أيار.كما سيلعب سان جيرمان ضد باستيا في نهائي كأس رابطة المحترفين يوم السبت المقبل ويعتلي حاليا صدارة الترتيب في دوري الدرجة الأولى متفوقا بنقطة واحدة على ملاحقه أولمبيك مرسيليا قبل سبع جولات من النهاية.

وافتتح إبراهيموفيتش التسجيل باستاد بارك دي برينس معقل سان جيرمان من ركلة جزاء في الدقيقة 21 مسجلا هدفه المئة مع الفريق بعد خطأ من فرانسوا كليرك ضد إيزيكيل لافيتسي.وتعادل رومان حمومة لسانت إيتيين بعدها بخمس دقائق من ضربة رأس قوية في فرصة نادرة للفريق الضيف الذي عانى كليا خلال المباراة.

وأعاد لافيتسي التقدم لفريق العاصمة في الدقيقة 59 بعد تمريرة عرضية ممتازة من خافيير باستوري قبل أن يسجل إبراهيموفيتش هدفه الثاني والمتبقي ثماني دقائق على النهاية بعد مراوغة الحارس ستيفان روفييه.وأكمل المهاجم السويدي ثلاثيته بتسديدة أرضية قوية في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وإبراهيموفيتش الآن هو ثاني أفضل هداف في تاريخ باريس سان جيرمان برصيد 102 هدف في القائمة التي يتصدرها مهاجم البرتغال السابق باوليتا.ويوم الثلاثاء حقق أوزير فوزا مفاجئا على جانجون حامل اللقب بهدف نظيف أحرزه فريدريك ساماريتانو في الشوط الأول.

 هدف كوتينيو يرسل ليفربول لقبل نهائي كأس الاتحاد الانجليزي

سجل فيليب كوتينيو هدف المباراة الوحيد في الشوط الثاني ليقود ليفربول لكسر عناد بلاكبيرن روفرز المنتمي للدرجة الثانية ليبلغ الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بالفوز على منافسه في مباراة اعادة 1-صفر .ودخل فريق المدرب بريندان رودجرز المباراة بعد هزيمتين متتاليتين في الدوري الممتاز أنهيتا تقريبا آماله في انهاء الموسم بين الاربعة الكبار. وسيتقابل مع استون فيلا في الدور قبل النهائي على استاد ويمبلي.

واستحوذ ليفربول على الكرة لكنه اخفق في اختراق دفاعات الفريق صاحب الارض الذي سد الطريق على لاعبي المنافس.وجاء الفرج في الدقيقة 70 حينما تبادل كوتينيو التمرير مع جوردان هندرسون من ركلة ركنية وتوغل في المنطقة وسدد الكرة منخفضة في الشباك.

وقال هندرسون قائد ليفربول لشبكة بي.تي الرياضية “كنا رائعين من البداية للنهاية الليلة.”تنتظرنا الان مباراة صعبة امام استون فيلا على ملعب ويمبلي لكن انتصار اليوم منحنا دفعة معنوية كبيرة”وبذلك بقي ليفربول الفائز بلقب الكأس سبع مرات في طريقه للفوز بأول لقب تحت قيادة رودجرز بعد مسيرة مخيبة في الدوري ابتعد خلالها عن المراكز المؤهلة لدوري ابطال اوروبا.