اخبار
الرئيسية > رياضة > أتليتيكو ينتزع المركز الثالث من فالنسيا والبايرن يفوز بصعوبة على دورتموند

أتليتيكو ينتزع المركز الثالث من فالنسيا والبايرن يفوز بصعوبة على دورتموند

زاد أتليتيكو مدريد المعركة سخونة مع فالنسيا في السباق على المركز الثالث بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعدما سجل لاعبه الفرنسي أنطوان جريزمان هدفا وصنع آخر ليقوده للفوز 2-صفر على مضيفه قرطبة متذيل الترتيب يوم السبت. ورفع الفوز رصيد أتليتيكو إلى 62 نقطة من 29 مباراة مقابل 60 نقطة لفلنسيا الذي تراجع للمركز الرابع وبوسعه استعادة المركز الثالث وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا من الدوري الإسباني لو هزم ضيفه فياريال صاحب المركز السادس يوم الأحد.

وهز جريزمان الشباك بهدفه الخامس عشر في الدوري هذا الموسم بعد خمس دقائق من البداية حين انطلق بقوة من وسط الملعب وشق طريقه نحو منطقة الجزاء وأطلق تسديدة أرضية في الشباك.وأضاف لاعب الوسط ساؤول نيجيز العائد من الإصابة الهدف الثاني في الدقيقة 39 قبل أن يضيع قرطبة فرصتين جيدتين في الشوط الثاني لكنه رغم ذلك خسر للمرة العاشرة على التوالي.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 68 نقطة مقابل 64 لملاحقه ريال مدريد. ويلعب ريال – الذي خسر ثلاث مرات في آخر أربع مباريات بجميع المسابقات – على أرضه ضد غرناطة بينما يحل برشلونة ضيفا على سيلتا فيجو.

وفي سباق التأهل لمسابقة الدوري الأوروبي يملك أشبيلية وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر على أرضه في الدوري هذا الموسم 58 نقطة في المركز الخامس بعد انتصاره 2-صفر على ضيفه أتليتيك بيلباو.

فوز صعب لبايرن امام دورتموند

انتزع بايرن ميونيخ فوزا صعبا جدا من مضيفه بوروسيا دورتموند بنتيجة 1-0، وذلك رغم الإصابات الكثيرة التي يعاني منها في الجولة الـ27 للدوري الألماني لكرة القدم. وعزز  البايرن رصيده في قمة الجدول العام إلى 76 نقطة بفارق 10 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه فولفسبورغ. أما  دورتموند فتجمد رصيدهم في المركز العاشر عند 33 نقطة.

سجل هدف المباراة الوحيد روبرت ليفاندوفسكي بعد أن انطلق وسط 6 لاعبين من البايرن، قبل أن يمرر لمولر الذي سدد كرة ارتدت من الحارس، أكملها البولندي برأسه في شباك الحارس رومان فايدنفلر.بدأ مدرب بايرن ميونيخ بيب غوارديولا المباراة بخطة جديدة للالتفاف على كثرة الإصابات التي يعاني منها فريقه، ولعب بطريقة 3-1-4-2 واعتمد على ألونسو في الارتكاز وأمامه بيرنات وشفانشتايغر ولام ورافينيا، وفي الهجوم كان ليفاندوفسكي ومولر.

أما مدرب دروتموند يورغن كلوب فشارك بـ أوباميانغ كرأس حربة ومن خلفه كوبا ورويس وكامبل. ولعب بأربعة مدافعين وغوندوغان وبيندر في الوسط.

ضغط أصحاب الأرض باكرا لكنهم عجوزا عن الوصول لشباك الحارس مانويل نوير بسبب التركز الدفاعي الجيد من البافاري. وفي الوقت نفسه اعتمد غوارديولا على التمريرات المتقنة والهجمات المرتدة، في ظل دفاع صلب جدا من بواتينغ وبن عطية، أما معركة منتصف الملعب فحسمها البافاري منذ اللحظات الأولى لصالحه.

وفي الشوط الثاني لم يتغير الأمر كثيرا حيث واصل دورتموند الهجوم غير المنظم وبايرن وقف بوجهه بدفاعه القوي، واستمر الأمر كذلك حتى النصف ساعة الأخيرة التي عزز فيها رجال كلوب من سطوتهم واقتربوا من هز شباك نوير في أكثر من مناسبة.

وفي الدقيقة الـ87 سدد رويس كرة كان من شأنها أن تعيد المباراة إلى نقطة البداية لولا تألق نوير الذي أمسكها على خط المرمى.

بيانيتش يقود روما لانتصار نادر بأرضه ولاتسيو يفوز أيضا

أحرز ميراليم بيانيتش الهدف الوحيد ليفوز روما 1-صفر على نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم   وهو الفوز الأول لفريق العاصمة على ملعبه منذ ما يتجاوز أربعة أشهر بينما واصل لاتسيو تألقه بالفوز 3-1 على كالياري المتعثر.

وهز روما الشباك في الدقيقة 25 حين مرر اليساندرو فلورينزي الكرة إلى بيانيتش بعد سلسلة من التمريرات المتقنة ليسدد اللاعب البوسني الكرة أرضية في شباك الحارس ماريانو أندوخار.وكان بيانيتش هز الشباك أيضا في آخر فوز لروما في ملعبه وكان أمام انترناسيونالي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وبعد الهدف أشار بيانيتش إلى مكان اللقاءات الصحفية.ونقلت شبكة سكاي الايطالية عن بيانيتش قوله “هل كان احتفالي مثيرا للجدل.. بعض العاملين في الصحافة يتحدثون أكثر من اللازم.”ويبدو أن اللعب في مواجهة نابولي يحفز بيانيتش على التألق بعد أن أحرز هدفين في مرمى نفس الفريق الذي يدربه حاليا رفائيل بنيتز عندما فاز روما 2-صفر في الموسم الماضي.

وسيطر روما الذي يدربه رودي جارسيا على اللعب خلال أول نصف ساعة وضغط على منافسه تماما ولم يسمح بالكثير لمهاجمي الضيوف.وجاء الشوط الثاني مختلفا إذ هاجم نابولي بشراسة لكه فشل التهديف.

وشكل الجناح البلجيكي دريس ميرتنز تهديدا مستمرا لمرمى روما لكن تألق الحارس مورجان دي سانكتيس أبقى النتيجة على حالها.وسنحت لنابولي أفضل فرصة عندما سدد مانولو جابياديني كرة عالية بعد تلقيه عرضية من يوناتان دي جوشمان قبل أن يتصدي دي سانكتيس للكرة بكل براعة.

وأحرز لوكاس بيليا ركلة جزاء وأضاع أخرى ليفوز لاتسيو صاحب المركز الثالث للمرة السابعة على التوالي في الدوري ويرفع رصيده إلى 55 نقطة بفارق نقطة واحدة وراء روما.وقال سيرجيو بيولي مدرب لاتسيو لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية “اليوم أظهرنا أننا تعلمنا من أخطاء الماضي.”لدينا عقلية مختلفة الآن مقارنة بالمباريات التي خسرناها أمام إمبولي وتشيزينا.”

وأضاف “علينا أن نتواضع لكننا على الطريق الصحيح.”ووضع الألماني ميروسلاف كلوسه فريق لاتسيو في المقدمة في الشوط الأول بلمسة سهلة إثر تمريرة من ستيفانو ماوري وهو الهدف التاسع له هذا الموسم.

وقاتل كالياري الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 21 نقطة واستحق التعادل عن طريق ماركو سو.

لكن البديل سيدو كيتا حصل على ركلتي جزاء للاتسيو ونفذ لاعب الوسط الأرجنتيني بيليا أولاهما بنجاح قبل أن يطيح بالثانية فوق العارضة. لكن زميله ماركو بارولو أضاف الهدف الثالث للفريق في الوقت المحتسب بدل الضائع.

واقتنص ميلانو فوزه الأول خارج أرضه منذ تسعة أشهر بتفوقه 2-1 على باليرمو بفضل هدف الفوز عن طريق جيريمي مينيز.ويحتل ميلانو المركز الثامن برصيد 41 نقطة بفارق ست نقاط وراء نابولي صاحب المركز الخامس.

وفشل إنترناسيونالي في تحقيق أول فوز في خمس مباريات بتعادله 1-1 مع سبارما متذيل الترتيب.

 ليون يعتلي صدارة الدوري الفرنسي بالفوز 3-1 على جانجون

تلاعب أولمبيك ليون بمنافسه جانجون الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين لينتزع صدارة دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم بالفوز 3-1 على مضيفه .وهيمن ليون على المواجهة بفضل أهداف نبيل فقير والكسندر لاكازيت وكلينتون نيجي ليرفع رصيده الى 61 نقطة من 31 مباراة مقابل 39 نقطة لجانجون صاحب المركز 11 والذي قلص الفارق عن طريق كلاوديو بيوفو.ويتفوق ليون على باريس سان جيرمان الثاني بنقطتين قبل أن يحل بطل فرنسا ضيفا على غريمه اولمبيك مرسيليا الذي يحتل المركز الثالث برصيد 57 نقطة غدا الاحد.

وفي ضيافة جانجون بدأ ليون المباراة بقوة قبل ان يهيمن على الشوط الثاني عقب طرد كريستوف كيربرات من الفريق المضيف في الدقيقة 45.وتقدم ليون الذي افتقد لجهود صانع اللعب المصاب يوهان جوركوف في الدقيقة 26 بتسديدة من مسافة 20 مترا لفقير.

وبعد 13 دقيقة أخرى ضاعف الزوار الغلة بفضل ركلة جزاء من لاكازيت بعد عرقلة اللاعب الدولي الفرنسي في المنطقة.وأكمل جانجون المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد كيربرات بسبب التحام عنيف على جوردان فيري مع صافرة نهاية الشوط الاول.

وحسم نيجي النتيجة بتسديدة منخفضة في الدقيقة 61 لكن بيوفو قلص الفارق من مسافة قريبة قبل عشر دقائق من النهاية.

رويترز