اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الإتفاق مع إيران يهوي بأسعار النفط ويدفع بالروبل الروسي للتراجع

الإتفاق مع إيران يهوي بأسعار النفط ويدفع بالروبل الروسي للتراجع

تراجع الروبل الروسي يوم الجمعة بعد الهبوط الحاد لأسعار النفط جراء الاتفاق المبدئي الذي جرى التوصل إليه بخصوص البرنامج النووي الإيراني وعقب صعود قوي للعملة هذا الأسبوع مع غيرها من عملات الأسواق الناشئة.وبحلول الساعة 0750 بتوقيت جرينتش انخفض الروبل 0.6 بالمئة أمام العملة الأمريكية إلى 57.02 روبل للدولار بينما نزل 0.5 بالمئة أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 61.99 روبل لليورو.

وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت نحو أربعة بالمئة يوم الخميس بعد التوصل لاتفاق أولي بين إيران والقوى العالمية بخصوص برنامج طهران النووي. غير أنه ليس من المتوقع أن يؤدي الاتفاق النووي إلى استئناف سريع لصادرات النفط الإيرانية ولم يؤد تراجع برنت إلا لعودته إلى المستوى القريب من 55 دولارا للبرميل الذي يتذبذب حوله منذ أسابيع.

وتباين أداء مؤشرات الأسهم الروسية وعكست إلى حد بعيد ضعف الروبل الذي يعزز الأسهم المقومة بالعملة الروسية لكنه يؤثر سلبا على تلك المقومة بالدولار. وارتفع مؤشر إم.آي.سي.إي.إكس للأسهم المقومة بالروبل 0.3 بالمئة إلى 1685 نقطة بينما تراجع مؤشر آر.تي.إس للأسهم المقومة بالدولار 0.3 بالمئة إلى 931 نقطة.

توقعات بارتفاع صادرات إيران النفطي

عقب خبراء الطاقة سريعا على اتفاق الإطار الذي أبرم  الخميس والذي سيؤدي إلى تقليص برنامج إيران النووي ورفع العقوبات المفروضة عليها في نهاية المطاف حالما يتم التوصل إلى اتفاق نهائي.وهبطت أسعار النفط نحو ثلاثة دولارات للبرميل إذ أدت أنباء الاتفاق إلى تنامي التوقعات بزيادة إمدادات النفط الإيرانية لكن الخسائر تقلصت في وقت لاحق.

وقلصت العقوبات صادرات إيران النفطية إلى 1.1 مليون برميل يوميا من 2.5 مليون برميل يوميا في 2012.

وقبيل الاتفاق قال معظم المحللين إنه من غير المرجح أن تزيد طهران الصادرات بشكل كبير حتى أوائل العام القادم نظرا لتباطؤ وتيرة رفع العقوبات وصعوبات زيادة الإنتاج.