اخبار
الرئيسية > منوعات > معلومات زعماء قمة العشرين الشخصية أرسلت «عن طريق الخطأ» الى منظمي كأس آسيا

معلومات زعماء قمة العشرين الشخصية أرسلت «عن طريق الخطأ» الى منظمي كأس آسيا

كشف تقرير لصحيفة الغارديان الاثنين، فضيحة في قمة العشرين ، حيث تسبب خطأ في كشف البيانات الشخصية لقادة دول المجموعة وإرسالها إلى منظمين كأس آسيا.

وأوضحت الصحيفة أن التفاصيل والبيانات الشخصية لزعماء قمة العشرين مثل أوباما وبوتن وميركل ومودي وديفيد كاميرون وغيرهم تم كشفها بطريق الخطأ من قبل وزارة الهجرة الأسترالية، التي نظمت القمة في نوفمبر الماضي، ولم تبلغ القادة الأجانب الذين حضروا قمة بريسبان عن الخطأ الذي وقع.

وكشفت الغارديان أن موظف في وزارة الهجرة الأسترالية بقطاع الهجرة أخذ أرقام جوازات السفر وتواريخ الميلاد وتفاصيل تأشيرة الدخول وغيرها من البيانات الشخصية الخاصة بكل القادة الذين حضروا القمة وأرسلها بطريق الخطأ لمنظمي بطولة كأس آسيا لكرة القدم.

وبعدها تلقت المفوضية الأسترالية للخصوصية اتصالا من مدير خدمات الفيزا الأسترالية للإبلاغ عن الخطأ الذي وقع في 7 نوفمبر 2014 ولطلب النصيحة العاجلة لحل المشكلة. والمعلومات الشخصية التي تم كشفها هي الاسم، تاريخ الميلاد، الصفة، الجنسية، رقم جواز السفر، رقم بطاقة الفيزا. لكن استراليا وبعد علمها بالخطأ الذي وقع لم تقم بإبلاغ الزعماء  بل تناست الامر برمته الامر الذي يخالف قوانين عدد من الدول منها بريطانيا وفرنسا والمانيا التي تنص قوانينها على ضرورة ابلاغ الاطراف المعنية حين يحصل عملية كشف عن معلومات شخصية. 

وقالت الصحيفة ان الخطأ هو خطأ «بشري» اذ لم يتأكد احد الموظفين من العنوان البريدي الصحيح الذي أدخل أتوماتيكياً في خانة المرسل.. اي بتعبير اخر ان الموطف كان كسولاً لدرجة انه طبع الاحرف الاولى من البريد واختار البقية من اللائحة التي تظهر تلقائيا بالعناوين البريدية التي تبدأ بالاحرف نفسها.