اخبار
الرئيسية > منوعات > بعد كندا..استراليا والمكسيك تفرضان قاعدة «الفردين» داخل قمرة القيادة

بعد كندا..استراليا والمكسيك تفرضان قاعدة «الفردين» داخل قمرة القيادة

ألزمت الحكومة الاسترالية شركات الطيران بالإبقاء على فردين من أطقم الطائرات في قمرات القيادة، في الأوقات كلها، في إجراء احترازي بعد حادث طائرة «جيرمان وينغز» الألمانية التي راح ضحيتها 144 راكباً وطاقم من ستة أفراد.وقال نائب رئيس الوزراء، وارين تروس، إن «قاعدة الاثنين» التي تعني بقاء احد افراد طاقم الضيافة في قمرة القيادة، في حال خروج الطيار، أو مساعده، ستصبح سارية على الفور.

وتسري القاعدة الجديدة على رحلات الطيران كلها، الداخلية والخارجية، التي يصل عدد ركابها إلى خمسين راكباً أو أكثر. وقال تروس للصحافيين في ملبورن «شركات الطيران ستتحرك على الفور لتطبيق هذا التغيير، ونتوقع أن نرى تطبيق هذه السياسة في شركات الطيران الرئيسية لدينا خلال ساعات».

من جهتها فرضت المكسيك أيضا قاعدة الفردين ووقال المدير العام للملاحة في المجال الجوي المكسيكي جيلبرتو لوبيز: “عندما يكون أحد الطيارين خارج قمرة القيادة، يطلب قبطان الطائرة من أحد أفراد الطاقم الدخول إلى قمرة القيادة حتى عودة الطيار الذي خرج منها”. وأوضح خلال مؤتمر صحفي أن هذا المعيار يجب أن يطبق خلال مدة أقصاها 48 ساعة.

وجاء قرار المكسيك بعد إجراءات مماثلة اتخذتها شركات طيران أخرى وبعض الدول مثل كندا وأستراليا.

وتطبق شركات الطيران الأميركية هذه القاعدة من قبل كارثة تحطم طائرة «جيرمان وينغز» التي يُعتقد أن مساعد الطيار منع قائدها من العودة إلى قمرة القيادة، بعد ذهابه للمرحاض، ووجّه الطائرة عمداً للارتطام بحبال الألب الفرنسية.

إقرأ أيضا: الكشف عن كلمات قبطان الطائرة الالمانية الاخيرة لمساعده: إفتح الباب اللعين