اخبار
الرئيسية > رياضة > الفضائح تدق أبوب نجوم كرة القدم: ماكس كليفورد جند عارضة أزياء لإغراء اللاعبين

الفضائح تدق أبوب نجوم كرة القدم: ماكس كليفورد جند عارضة أزياء لإغراء اللاعبين

يخشى كثيرون من نجوم كرة القدم الأوروبية المتزوجين، من كشف تورطهم في سلسلة من الخيانات الزوجية المدبرة لابتزازهم، بعد صدور نتائج تحقيقات أجرتها الشرطة البريطانية مع عارضة أزياء سابقة. وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن عارضة الأزياء اعترفت خلال تحقيق الشرطة معها بأن قطب العلاقات العامة ماكس كليفورد استخدمها كـ”مصيدة من عسل” لإغراء نجوم ولاعبي كرة قدم دوليين، وتحديداً المتزوجين منهم بهدف ابتزازهم، علماً أن كليفورد يقضي حالياً حكماً بالسجن لمدة 8 سنوات بتهمة “إعتداءات غير لائقة” على فتيات في سن المراهقة، بعدما كان يمثل مجموعة كبيرة من النجوم، بينهم سيمون كويل والدراج السير كريس هوي.

وزعمت العارضة التي لم يكشف عن إسمها لأسباب قانونية، أن كليفورد (71 عاماً) أشهر وكيل دعاية للمشاهير في بريطانيا، شجّعها على الإحتفال مع اللاعبين في النوادي الليلية والأماكن المخصصة لكبار الشخصيات، وطلب منها  إقامة علاقات حميمة معهم، ليتمكن من جمع “كتاب أسود” يضم أسرار هذه العلاقات واستخدامها ضد اللاعبين.

وأضافت العارضة التي وضعت في “برنامج حماية الضحايا والشهود” حفاظاً على سلامتها إلى حين التأكد من كلامها، أنها أقامت علاقات مع أحد أبرز نجوم الدوري الإنكليزي الممتاز، بالإضافة إلى اثنين من هدّافي دوري أبطال أوروبا، وأيضاً مع أحد اللاعبين السابقين في المنتخب الإنكليزي.

ولفتت الصحيفة إلى أن “النجوم المتورطين في هذه الفضيحة، يخافون من استدعائهم من قبل الشرطة للتحقيق معهم في القضية”، مشيرةً إلى أن المحققين في “اسكتلاند يارد” الذين أطلقوا إسم “يوتري” على العملية الجارية، استجوبوا كليفورد في 12 آذار ( مارس) الحالي، حول ادعاءات العارضة السابقة، وهم الآن بصدد الإتصال باللاعبين الذين يُشتبه بتورطهم.

وأوضحت مصادر الصحيفة أن كليفورد وصف متَّهِميه بـ”المتوهمين”، مدعياً أنه بمثابة “حارس البوابة لأسرار النجوم في عالمي الترفيه والرياضة”.