اخبار
الرئيسية > منوعات > الكشف عن كلمات قبطان الطائرة الالمانية الاخيرة لمساعده: إفتح الباب اللعين

الكشف عن كلمات قبطان الطائرة الالمانية الاخيرة لمساعده: إفتح الباب اللعين

في تسريبات جديدة وصفت بانها «غير مقبولة» في ظل حساسية التحقيق والسرية المطلقة التي عادة ما ترافق هكذا تحقيقات، نشرت صحيفة بليد الالمانية معلومات جديدة تؤكد الشكوك حول قيام مساعد الطيار بإغلاق باب قمرة القيادة وإسقاط الطائرة.

وقالت الصحيفة ان الاصوات التي سجلت على احد الصندوقيين الاسوديين كشفت عن قيام الطيار  باتريك سوندينهايمر بالصراخ من خارج قمرة القيادة «حباً بالله إفتح الباب اللعين».

والتسجيل الصوتي هذا لم يعلن عنه بشكل رسمي الا ان صحيفة بيلد الالماني التي دأبت على نشر جميع ما يصل اليها من تسريبات تقول بانها ما لديها هي معلومات دقيقة. ونشرت الصحيفة ملخص لهذه التسجيلات من حوار دار بين القبطان ومساعده حين قال الطيار بانه لم يتمكن من استخدام دورة المياه قبل إقلاع الطائرة من برشلونة، فرد عليه  المساعد أندرياز لوبيتز بالقول إنه يمكنه استخدام الدورة في أي وقت يناسبه.

وبعد الاقلاع طلب الطيار من مساعده تحضير أنظمة الهبوط، وبعد الانتهاء   قال المساعد للطيار: “يمكنك الذهاب في أي وقت”، ويسمع بعدها صوت تحرك مقعد الطيار وتحدثه إلى المساعد ليقول: “يمكنك أن تتولى القيادة.”

بعد خروج القبطان اغلق المساعد باب قمرة القيادة وعدل الانظمة للهبوط الحاد وفي تمام الساعة 10:29 صباحاً يلتقط الرادار إشارة بأن الطائرة بدأت بالهبوط، بعدها بثلاث دقائق حاولت الجهات المراقبة للطيران التواصل مع الطائرة دون رد، بعد أن رن جهاز الإنذار في قمرة القيادة، بعدها أتى صوت ضرب الباب.

عندها ناشده سوندينهايمر بفتح الباب، ،قد سمع صراخ الركاب في تلك المرحلة من الاحداث.وبعد ثلاث دقائق من تلك الاحداث يسمع صوت «إنبعاج» الجسم المعدني للطائرة فيرتفع صراخ القبطان  “افتح الباب اللعين!”، وعلى ارتفاع أربعة آلاف متر يمكن سماع صوت تنفس لوبيتز من قمرة القيادة، وبعد دقيقتين يظن المحققون إنهم سمعوا صوت ارتطام الجناح الأيمن للطائرة بقمة جبل، لتسمع المزيد من الصرخات للمرة الأخيرة.

إقرأ أيضا: مساعد طيار الألمانية أبلغ صديقته بأنه «سيقوم بشيء يجعل الجميع يعلم من هو»