اخبار
الرئيسية > رسالة بلجيكا > رئيس BLBC حمد غندور: «سوليدير» تجربة تستحق نقلها لدول أخرى

رئيس BLBC حمد غندور: «سوليدير» تجربة تستحق نقلها لدول أخرى

أقام مجلس الأعمال البلجيكي- اللبناني برئاسة حمد غندور مؤتمرا تطرق الى مشروع «سوليدير» بعد مرور 20 عاما عليه مفندا الإيجابيات والسلبيات بالاضافة الى تحديات المستقبل. وقد شارك في المؤتمر بالاضافة الى أعضاء المجلس عدد من رجال الاعمال بالاضافة الى السيناتور وعضو البرلمان البلجيكي  مارتن تيلمان و رئيس مجلس الاعمال الأثيوبي -البلجيكي  فيليب ميرت والسفير اللبناني في بلجيكا رامي مرتضى وأغنس غافين المتحدث الرئيسي للمؤتمر .

وقد تحدث غندور عن قيمة «سوليدير» وأهميته للبنان في جذب الإستثمارات  ووضع مدينة بيروت على الخارطة السياحية العالمية كمركز مالي واقتصادي يستقطب السياح ورجال الاعمال. وقد عرض أغنس غافين مشروع «سوليدير» متحدثا عن إيجابياته وسلبياته على حد السواء، كما تطرق الى التحديات التي تواجهه ناهيك عن إمكانية «إستنساخ» هذا المشروع في دول اخرى.

وفيما يلي نص كلمة رئيس مجلس الاعمال البلجيكي-اللبناني حمد غندور:

 يشرفني ويسعدني أن أرحب بكم جميعا هذا المساء في حفل إعادة بدء أنشطة مجلس الأعمال البلجيكي – اللبناني.

في الواقع،كان بحثنا عن مواضيع مثيرة للإهتمام  صعب خلال السنوات القليلة الماضية،لكن لحسن الحظ وبعد تبادل عميق وشامل للأفكار بين أعضاء مجلس إدارتكم تمكنا من الخروج بموضوعنا الرئيسي لهذه الليلة.

نائب الرئيس السيد كارلو فرينتز و أمين الصندوق كريستيان بوستلمانز،زائران دائمان للبنان ومعجبان باعادة إعمار وسط بيروت إقتراحا أن نتطرق الى موضوع «سوليدير»، وعضو مجلس الاعمال البلجيكي اللبناني فيليب ميرت أبلغنا بان المتحدث الضيف لهذه الامسية أغنس غافين مستعد للحديث عن النقاط السلبية والإيجابية بالاضافة الى التحديات المستقبلية للمشروع الذي يكمل عامه العشرين. تعاون بين مجلس الاعمال اللبناني -البلجيكي ومجلس الاعمال الأثيوبي -البلجيكي والذي يرأسه فيليب ميرت أثمر عن هذا الموضوع الذي سنتطرق اليه لاحقا.  

كما يسعدني أن أرحب بالسيناتور وعضو البرلمان البلجيكي السيدة مارتن تيلمان، ونشير الى انها السيناتور تيلمان عضو أيضا في جمعية الصداقة اللبنانية – البلجيكية. ونرحب أيضا بالسفير اللبناني في بلجيكا رامي مرتضى.

إن مجلس الاعمال البلجيكي -اللبناني بكل أعضائه حاضر هذه الليلة ليستمع الى عرض السيد غافين «20 عاما على سوليدير» ـ الايجابيات والسلبيات وتحديات المستقبل، وعن إمكانية تقديم هذا المشروع لدول شرق أوسطية أخرى او دول أوروبية. إن خبرتكم قيمة للغاية كما انه يستحيل علي ان أختصر الإنجازات التي حققتموها خلال مسيرتكم ولعلنا نذكر مساهمتكم في مشروع سوليدير بالاضافة الى مشروع أعادة تجديد لندن دوكلانذ London Docklands Renovation الذي اعتبر في وقته اكبر مشروع اعادة تأهيل مدني في أوروبا. 

وأخيرا اسمحوا لي أن اوجه كلمتي للاخيرة لرئيسنا الفخري حكمت ناصر، الذي لم يتمكن للاسف من المشاركة في حدث هذه الامسية، ونقدر للسيد حكمت جهود من «خلف الكواليس» التي بذلها من اجل لقاء إعادة الشمل هذا. من كل قلوبنا نشكر حكمت ناصر.