اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > فيديو- ردود فعل هستيرية على إنسحاب زين مالك: إنها نهاية العالم !

فيديو- ردود فعل هستيرية على إنسحاب زين مالك: إنها نهاية العالم !

بالبكاء والنحيب والصراخ إستقبلت جماهير ون ديراكشن خبر إنفصال  زين مالك عن الفرقة. بعضهم تلقى الخبر خلال تواجدهم في المدرسة، بحكم ان الغالبية الساحقة من جمهور الفرقة هم من المراهقات والمراهقين. ولعل اكثر ما يصف الحالة الهستيرية التي تعيشها المدارس اليوم تغريدة احداهن « صرخت احدى الفتيات في صفي بان زين مالك ترك الفرقة وصرخت بقية الفتيات معها وبدأ البكاء الجماعي». البعض الاخر عبر عن «كرهه» العميق لزين معتبرين انه أناني قام بأذيتهم، في المقابل برزت قلة قليلة قالت انها تحترم قراره وانه ربما يحتاج الى حياة طبيعية.  لكن العنصر المشترك بين الجميع كان البكاء والصراخ سواء  من خلال نشر مقاطع فيديو او من خلال نشر تغريدات على تويتر تبلغ البقية انهم في نوبة بكاء ولا يمكنهم حتى التنفس.

فئة عبرت عن يأسها المطلق وكآبتها معتبرة ان الحياة لم تعد جميلة وانها لا تعني لهم شيئا جانحين نحو فكرة «الانتحار». وتم إنشاء اكثر من هاشتاغ حول الموضوع لكنها في الواقع تبدو وكأن زين مالك قد توفي فبرز وسم AlwaysInOurHeartsZaynMalik الذي كان نشطا بشكل دراماتيكي خلال الساعات الماضية.

علقت احدى المعجبات بالقول« أحب ان استيقظ لخبر ترك زين للفرقة. انه أسوأ يوم في حياتي». في المقابل برزت فئة تؤكد انها نهاية العالم ونهاىة حياتهم معبرين عن غضبهم لانهم شهدوا هذا اليوم الأسود. معجب طلب من بقية اعضاء الفريق بالتغريد حول الامر قائلا« فليقم اي منكم بالتواصل معنا، لاننا لا نعرف كيف نتعامل مع هذا الامر!»

انه يوم أسود لجماهير ون ديراكشن، لكن أيام سوداء عديدة مرت على عدد كبير من جماهير الفرق «الشبابية» التي يحولها الاعلام الى هوس للمراهقين والمراهقات وربما يجد هؤلاء العزاء بكون الاجيال التي سبقتهم تمكنت من «النجاة» من نهاية العالم حين انفصل أعضاء فرقتهم المفضلة.

إقرأ أيضا: زين مالك يترك فريق «ون ديراكشن» طمعاً بحياة طبيعية