اخبار
الرئيسية > منوعات > بالفيديو والصور: الطائرة الألمانية هوت لأكثر من ثماني دقائق قبل تحطمها

بالفيديو والصور: الطائرة الألمانية هوت لأكثر من ثماني دقائق قبل تحطمها

تحطمت طائرة من طراز إيرباص تشغلها شركة جيرمانوينجز التابعة للوفتهانزا في منطقة نائية بجبال الألب الفرنسية يوم الثلاثاء وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 150 شخصا بينهم 16 تلميذا. وأكدت شركة جيرمانوينجز للطيران منخفض التكاليف تحطم طائرة الرحلة الجوية 4يو9525 التابعة لها التي كانت في طريقها من مدينة برشلونة الإسبانية إلى مدينة دوسلدورف الألمانية وعلى متنها 144 راكبا وطاقم من ستة أشخاص.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إنه تم العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة وسيفحص على الفور. وفي واشنطن قال البيت الأبيض إن الحادث لم ينجم عن هجوم إرهابي على ما يبدو.وذكرت شركة الطيران أن 67 ألمانيا كانوا في الطائرة. وقال نائب رئيس الوزراء الإسباني أن 45 راكبا في الطائرة يحملون أسماء أسبانية. وكان هناك راكب بلجيكي.

وقالت متحدثة إن من بين ضحايا الحادث 16 تلميذا ومعلمان من مدرسة جوزيف كوينج جيمناسيوم الثانوية ببلدة هالترن أم زيه بشمال غرب ألمانيا.ووصف المحققون موقع التحطم بأنه مدمر. وأظهرت صور التقطت من الجو حطاما يتصاعد منه الدخان كما ظهر جزء من جسم الطائرة.

وقال بروس روبين وهو ممثل للادعاء في مدينة مرسيليا الفرنسية لوكالة رويترز في سين ليزالب بعدما حلق فوق موقع التحطم في طائرة هليكوبتر “رأينا طائرة تمزقت حرفيا.. الجثث في حالة دمار ولا يوجد قطعة واحدة سليمة من الجناحين ولا من جسم الطائرة.”

وقالت الشرطة الفرنسية في موقع الحادث إنه لا يوجد ناجون وإن انتشال الجثث سيستغرق أياما لصعوبة طبيعة تضاريس المنطقة وبسبب الثلوج والعواصف.وذكرت الشرطة أن فرق البحث ستبقى أثناء الليل على ارتفاع كبير.

وقال قائد الشرطة المحلية ديفيد جالتييه لرويترز “لازلنا نبحث. من غير المرجح نقل أي جثة جوا قبل يوم الأربعاء.”وفي باريس قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس للبرلمان “تمكنت طائرة هليكوبتر من الهبوط (بجانب موقع التحطم) وأكدت أنه للأسف لا يوجد ناجون.”

وهذا هو أول حادث تحطم طائرة ركاب كبيرة على الأراضي الفرنسية منذ كارثة تحطم طائرة من طراز كونكورد خارج باريس قبل نحو 15 عاما. قالت شركة جيرمانوينجز إن الطائرة بدأت في السقوط بعد دقيقة من بلوغها الارتفاع المقرر للرحلة وظلت تسقط لمدة ثماني دقائق.

وقال مدير جيرمانوينجز توماس فينكلمان في مؤتمر صحفي “انقطع اتصال الطائرة بالرادار الفرنسي وموظفي المراقبة الجوية الفرنسيين في الساعة 1053 صباحا عند ارتفاع نحو ستة آلاف قدم. ثم تحطمت الطائرة.”وقال فينكلمان إن لوفتهانزا أجرت الصيانة الروتينية للطائرة يوم الاثنين.

وقال خبراء إن الطائرة هبطت بسرعة لكن معدل هبوطها لا يشير إلى أنها سقطت من السماء.وذكرت الإدارة العامة للطيران المدني في فرنسا أن موظفي المراقبة الجوية بدأوا اجراءات الاستغاثة بعدما فقدوا الاتصال بالطائرة التي لم تطلق نداء استغاثة.

وقال متحدث باسم الإدارة “الطائرة نفسها لم تطلق نداء استغاثة لكن فقدان الاتصال اللاسلكي ونزول الطائرة دفعا برج المراقبة إلى تنفيذ (إجراءات) مرحلة الاستغاثة.”وسقطت الطائرة في منطقة بجبال الألب تشتهر برياضات الجليد لكن يصعب على أجهزة الإنقاذ الوصول إليها.

وقال وزير النقل الفرنسي ألان فيداليز لوسائل الاعلام المحلية “هذه منطقة تغطيها الثلوج ولا يمكن للسيارات دخولها لكن ستتمكن طائرات الهليكوبتر من التحليق فوقها.”لكن ومع استعداد طائرات الهليكوبتر وعربات الطوارئ أفادت تقارير بأن ظروف الطقس ستسوء.

وقال مسؤول في مركز الطقس المحلي لوكالة «رويترز» “ستكون هناك سحب كثيرة بعد ظهر اليوم وعواصف محلية وثلوج على ارتفاع فوق متر وسحب منخفضة نسبيا. لن يساعد هذا طائرات الهليكوبتر في عملها.”وتحدث الرئيس التنفيذي لشركة لوفتهانزا كارستن سبور الذي يعتزم زيارة موقع الحادث عن “يوم أسود” للشركة الألمانية الكبيرة.

وقالت لوفتهانزا عبر تويتر نقلا عن سبور “نعبر عن تعاطفنا الشديد مع أسر وأصدقاء ركابنا وطاقمنا.”وتحطمت الطائرة على مسافة نحو 100 كيلومتر الى الشمال من مدينة نيس الفرنسية ويتوجه محققو حوادث فرنسيون والمان الى موقع التحكم في منطقة ميولان ريفيل وهي منطقة نائية ذات كثافة سكانية منخفضة على مقربة من الحدود الايطالية.

وقالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إنها ستتوجه الى هناك الاربعاء. وتستعد شركة جيرمانوينجز وحكومة منطقة قطالونيا المحلية لأخذ أقارب الضحايا الاسبان الى موقع الحادث.وألغى الملك فيليبي عاهل اسبانيا وزوجته الملكة ليتيسيا زيارة رسمية لفرنسا حدادا على الضحايا. وكانا قد وصلا الى باريس قبل دقائق من الحادث.

وأكدت شركة ايرباص أن الطائرة عمرها 24 عاما وتسلمتها شركة لوفتهانزا الشركة الأم لجيرمانوينجز عام 1991.

إقرأ أيضا: فيديو- يوم لوفتهانزا الأسود: تحطم طائرة أيرباص فوق فرنسا