اخبار
الرئيسية > منوعات > الدنمارك تكرم الصحفي فليمنغ روز الذي نشر رسوماً مسيئة للنبي

الدنمارك تكرم الصحفي فليمنغ روز الذي نشر رسوماً مسيئة للنبي

كرم النادي الوطني الدنماركي للصحافة فليمنغ روز، رئيس تحرير صحيفة جيلاندز بوستن اليمينية، الذي قرر في عام 2005 نشر 12 رسما كاريكاتيريا مسيئا للنبي محمد مما أثار احتجاجات واسعة في عدة بلدان اسلامية.كما نشرت الرسوم مجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة التي هوجمت قبل أسابيع من قبل مسلحين اسلاميين قتلا 12 شخصا في مكتبها.

وقال روز في كلمة القاها في حفل التكريم “بالنسبة لي، كان النقاش الذي جررت اليه جرا بالصدفة قبل عشر سنوات تقريبا يتعلق فقط بالتسامح والحرية.”يذكر ان قرار صحيفة جايلاندز بوستن نشر الرسوم كان قرارا مثيرا للجدل في الدنمارك، وانتقد العديد من الصحفيين روز على قراره.

وقرر النادي منح روز جائزته السنوية “لكونه مشاركا قويا ومركزيا في السجال الدولي حول حرية التعبير.”يذكر ان روز البالغ من العمر 57 عاما ما زال يتمتع بحماية الشرطة نظرا للتهديدات بالقتل التي تسلمها.وكان رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس، الذي أثار حفيظة العالم الاسلامي في عام 2007 عندما رسم النبي على هيئة كلب، قد منح هو الآخر جائزة من قبل جماعة دنماركية مناصرة لحق التعبير يعتبرها البعض معادية للاسلام.

وكان فيلكس قد نجا الشهر الماضي من هجوم كان يستهدف حياته عندما كان يحضر اجتماعا لمناقشة موضوع حرية التعبير.وكان دنماركي من أصول فلسطينية قد أطلق النار على مركز ثقافي في العاصمة كوبنهاغن كان يستضيف الاجتماع مما أسفر عن مقتل مخرج سينمائي.

إقرأ أيضا: وسائل الإعلام الأميركية الكبرى إمتنعت عن نشر الرسوم المسيئة للنبي الخاصة بشارلي إبدو