اخبار
الرئيسية > منوعات > العلماء يكتشفون سبب توهج بعض أنواع فطر

العلماء يكتشفون سبب توهج بعض أنواع فطر

إذا ظننت انك قد شاهدت عيش الغراب مضيئا فربما لا تكون تعاني من الهلوسة بسبب العقاقير المخدرة‭‭ ‬‬… إذ ان بعض أنواع هذا الفطر تتوهج تلقائيا بالفعل ومنها نوع ينبت بين أوراق الاشجار المتحللة عند قواعد أشجار النخيل الصغيرة في غابات جوز الهند بالبرازيل.ظل العلماء في حيرة من أمرهم طويلا يفكرون في سبب توهج عيش الغراب.. لكنهم وجدوا الاجابة أخيرا.

قال العلماء أمس الخميس إن التجارب التي أجريت في البرازيل على نوع من عيش الغراب الأصفر الضخم الذي يسمى “زهور جوز الهند” أظهرت ان الضوء الحيوي المبهر المنبعث منه ليلا يجتذب الحشرات والكائنات الاخرى التي تشارك فيما بعد في نشر أبواغه الفطرية في شتى أرجاء الغابة.وقال كاسيوس ستيفاني خبير الكيمياء الحيوية بمعهد ساو باولو “بحثنا يقدم اجابة على سؤال ’لماذا يضيء عيش الغراب ليلا؟’ الذي كان يتردد قديما على الأقل عندما أثاره أرسطوطاليس منذ أكثر من ألفي عام”.

وأضاف “تبدو الاجابة ان الفطر يبعث هذا الضوء حتى تلحظه الحشرات التي تساعد الفطر في تكوين مستعمرات في أماكن معيشة جديدة”.وقال جاي دانلاب عالم الوراثة والبيولوجيا الجزيئية بمدرسة جيزل للطب في كلية دارتموث إن مثل هذا التألق الحيوي تطور عدة مرات بصورة مستقلة في صور أخرى من الكائنات الحية المتنوعة مثل البكتريا والفطر والحشرات والاسماك.

وقال دانلاب “معظم هذه الكائنات تصدر الضوء بطريقتها الخاصة أي من خلال كيمياء حيوية متفردة في كل كائن حي على حدة”.ومن بين 100 ألف نوع من فطر عيش الغراب هناك 71 نوعا فقط متوهجة أما النوع الذي تناولته هذه الدراسة -التي وردت نتائجها في دورية (كارانت بيولوجي)- فهو واحد من أكبرها وأكثرها توهجا.

ووجد الباحثون ساعة بيولوجية يومية تنظم عملية التوهج هذه إذ تضئ هذه الكائنات الفطرية ليلا فقط.وابتكر الباحثون مجموعتين من عيش الغراب البلاستيكية الشبيهة بالأصل استعانت الأولى بالاضاءة الصناعية الشديدة الشبه بالتوهج الحيوي فيما ظلت المجموعة الثانية بلا توهج.

وافترض الباحثون ان التوهج ربما يكون مجرد وسيلة لجذب الحشرات لذا فقد قاموا بوضع صمغ على المجموعتين اللتين وضعتا في مواقع مختلفة بالغابة تنمو فيها الأنواع المضيئة طبيعيا ثم رصدوا الكائنات التي التصقت بعيش الغراب الصناعي.

واجتذب الفطر البلاستيكي مجموعات مختلفة من النمل والصراصير والذباب والخنافس والعناكب والبزاقات والقواقع الحلزونية والحشرات من عديدات الارجل.وتوقع دانلاب ان تكون معظم انواع فطر عيش الغراب المضيئة على الارض قد اصدرت هذا التوهج لهذا الغرض.

وقال “نظرا لانها تطورت عدة مرات في العديد من الكائنات المختلفة فقد اتسم كل منها بالبيولوجيا الخاصة بها. دراسة التوهج يعطي المرء اطلالة على الكائنات الحية في جميع صور تنوعها العجيبة وتحيلك الى اسئلة لم تكن قد وردت على ذهنك من قبل”.