اخبار
الرئيسية > منوعات > عنصرية وغضب في اليابان بعد تتويج أريانا مياموتو الخلاسية كملكة لجمال البلاد

عنصرية وغضب في اليابان بعد تتويج أريانا مياموتو الخلاسية كملكة لجمال البلاد

للسنة الثانية على التوالي، تنحدر ممثلة اليابان في مسابقة ملكة جمال الكون من ناغازاكي، لكن الشيء المختلف في 2015 هو أن ملكة الجمال أريانا مياموتو، نصف يابانية، وهو ما أثار غضب اليابانيين.ويعارض بعض اليابانيين تمثيل أريانا، 20 عاما، لبلدهم بسبب أصلها المختلط، حيث ولدت لأم يابانية وأب من أصل إفريقي في ساسيبو، ناغازاكي. وتعتبر مياموتو نفسها يابانية، حيث ولدت ونشأت في اليابان، واعتادت على الثقافة اليابانية. وبعد انتهائها من المرحلة الإعدادية في ساسيبو، أمضت سنوات المرحلة الثانوية في الولايات المتحدة.

وترددت أريانا قبل دخولها سباق ملكات الجمال في اليابان، إذ يسيطر عليها شعور بأن ملامحها الأجنبية لن تكن في صالحها، وهو الاعتقاد الذي أخطأت فيه.

ولا يتحمس الشعب الياباني لتمثيل هذه الفتاة لبلدهم، في مسابقة ملكة جمال الكون في يناير المقبل، متهمين إياه بأنها ليست يابانية بالكامل .

وتواجه أريانا تحديات لم تواجهها ملكات جمال من قبل، والمتمثلة في انتقادات عنصرية على الإنترنت مثل “الدم الأسود لن يجعلك يابانية”.

إقرأ أيضافيديو- وصيفة أولى ترفض الخسارة: نزع تاج وشتائم في مسابقة ملكة جمال الأمازون