اخبار
الرئيسية > رياضة > اتليتيكو يهزم ليفركوزن وصحوة أرسنال لم تشفع له للتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال

اتليتيكو يهزم ليفركوزن وصحوة أرسنال لم تشفع له للتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال

تأهل اتليتيكو مدريد الاسباني إلى دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بعد فوزه 3-2 بركلات الترجيح على باير ليفركوزن الألماني يوم الثلاثاء. وسجل ماريو سواريز الهدف الوحيد لاتليتيكو في الدقيقة 27 ليمنح وصيف بطل اوروبا الفوز 1-صفر في لقاء العودة وهي نفس النتيجة التي تغلب بها ليفركوزن على منافسه الاسباني الشهر الماضي ليتعادل الفريقان 1-1 في مجموع المباراتين. وأهدر كل فريق ركلتي ترجيح قبل أن يسدد شتيفان كيسلينج مهاجم ليفركوزن الكرة فوق العارضة في ركلة الترجيح الخامسة ليفوز اتليتيكو بصعوبة.

وهذا أو انتصار لاتليتيكو بركلات الترجيح في أربع محاولات بالمسابقات الاوروبية ليضمن مكانه عند سحب قرعة دور الثمانية يوم الجمعة القادم.وقال سواريز “ما يمنحنا القوة هو اننا نلعب كفريق. لا يهمنا من نواجه في الدور التالي.”

وأضاف للتلفزيون الاسباني “سيكون أحد أفضل المنافسين ولا يريد أي فريق مواجهتنا.”

ووسط مساندة جماهيرية هائلة نزل لاعبو اتليتيكو أرض الملعب لكن ليفركوزن تماسك بقوة قبل أن تهتز شباكه من أول تسديدة للفريق الاسباني عن طريق سواريز بعد اصطدامها بالمدافع أومير توبراك.وضغط اتليتيكو أيضا في الشوط الثاني لكن دون تهديد حقيقي لمرمى ليفركوزن الذي اعتمد على الهجمات المرتدة.

وسدد اردا توران صانع لعب اتليتيكو فوق العارضة في الدقيقة 69 بعد انطلاقة قوية من المهاجم الفرنسي انطوان جريزمان ثم نفذ كوكي ركلة حرة كادت أن تخدع الجميع وتسكن شباك ليفركوزن بعد دقيقة واحدة. وأتيحت أبرز فرصة في الوقت الاضافي لراؤول جارسيا لاعب وسط اتليتيكو في الدقيقة 106 عندما سدد بقوة في اتجاه الحارس بيرند لينو مباشرة ثم ذهبت محاولة سيمون رولفس قائد ليفركوزن من مدى بعيد خارج المرمى بقليل في الدقيقة 111.

وأهدر جارسيا أول ركلة ترجيح لاتليتيكو عندما سدد الكرة فوق العارضة لكن الحارس يان اوبلاك تصدى لمحاولة هاكان كالهان أوغلو لاعب ليفركوزن بعد ذلك. ونجح جريزمان ورولفس وسواريز في التسجيل جميعا بعد ذلك قبل ان يسدد توبراك فوق العارضة.

وأنقذ لينو ركلة كوكي ببراعة ثم سجل البديل فرناندو توريس محاولته بنجاح ليمنح اتليتيكو التقدم 3-2 قبل أن يسدد كيسلينج فوق العارضة.

موناكو في دور الثمانية لدوري الأبطال رغم الخسارة على أرضه أمام أرسنال

 نجا موناكو من صحوة أرسنال ليبلغ دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بفضل قاعدة الأهداف المسجلة خارج الأرض رغم خسارته بهدفين دون رد على ملعبه   ليتعادل الفريقان 3-3 في مجموع المباراتين.وكان أرسنال يسعى لان يكون أول فريق يقلب تأخره بهدفين على أرضه ذهابا الى انتصار في دوري الابطال واقترب من ذلك بعدما سجل اوليفييه جيرو والبديل ارون رامسي هدفا في كل شوط.

لكن انتصار موناكو 3-1 على ملعب الامارات كان كافيا لعبوره الى دور الثمانية بعدما انقذ الحارس دانييل سوباسيتش هدفا محققا من جيرو قبل خمس دقائق من النهاية.ولعب الفريق المضيف بحذر شديد وحاول الحفاظ على تقدمه من مباراة الذهاب ولم يسدد اي كرة على المرمى ووقف الحظ الى جواره في التأهل لدور الثمانية.