اخبار
الرئيسية > اقتصاد > مؤشر نيكي يغلق على مستويات قياسية وبرنت يتعافى

مؤشر نيكي يغلق على مستويات قياسية وبرنت يتعافى

أغلق مؤشر نيكي الياباني عند أعلى مستوى إقفال له في 15 عاما يوم الثلاثاء مع تعزز المعنويات بفضل مكاسب الأسهم الأميركية والأوروبية والتوقعات بتحسن العائد على حقوق المساهمين في الشركات اليابانية.وارتفع نيكي واحدا بالمئة إلى 19437 نقطة بعد أن زاد في وقت سابق من الجلسة إلى 19479.89 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ ابريل/ نيسان 2000.

وتقدم مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.8 بالمئة إلى 1570.50 نقطة وزاد مؤشر جيه.بي.اكس-نيكي 400 بنسبة 0.9 بالمئة إلى 14303.11 نقطة.

وعلى صعيد اخر ارتفع مزيج برنت الخام متجاوزا 54 دولارا للبرميل في تعاملات اتسمت بالتقلب يوم الثلاثاء واسترد جزءا من خسائره في الجلسة السابقة حين نزل لأقل مستوى في ستة أسابيع ولكن مخاوف بشان تفاقم تخمة المعروض حدت من مكاسب الخام.

ونزلت أسعار الخام الاميركي على الجانب الآخر من المحيط الاطلسي للجلسة السادسة على التوالي مقتربا من أدنى مستوياته في ستة أسابيع ليظل الفارق بين الخامين نحو عشرة دولارات ويقول محللون إنه قد يتسع أكثر.

وقال بنك مورجان ستانلي “تفوق الامدادات في السوق الطلب ويرجع هذا في جزء منه لنجاح النفط الصخري الأميركي.”

وأضاف البنك ان عدد منصات الحفر  انخفض من 1809 منصات قبل عام إلى 1125 منصة الاسبوع الماضي ولكن الدورات السابقة أظهرت “أنه عادة ما تكون هناك فجوة زمنية بين توقف الحفر وتوقيت توقف تنامي المعروض النفطي.”

و ارتفع مزيج برنت الخام ثمانية سنتات إلى 54.02 دولار للبرميل وكان قد نزل في وقت سابق إلى 53.94 دولار. واغلق عقد ابريل الذي انتهى أجله في الجلسة السابقة منخفضا 1.23 دولار كان قد سجل في وقت سابق من الجلسة 52.50 دولار وهو أقل مستوى منذ الثاني من فبراير /شباط.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط  43.73 دولار للبرميل منخفضا 15 سنتا ولكنه اعلى قليلا من أقل مستوى في ستة اسابيع الذي سجله يوم الاثنين عند 42.85 دولار للبرميل.وقال بنك ايه.ان.زد “نتوقع ان يستمر الضغط على خام غرب تكساس الوسيط نتيجة نمو أكبر للمخزونات مع بدء موسم فترات الصيانة الموسمية ونتوقع أن يستمر ذلك على المدى القصير.”

ويترقب التجار بيانات مخزونات الخام الاميركية لتحديد اتجاه الأسعار . 

من جهته هوى البلاتين إلي أدنى مستوى له في خمس سنوات ونصف السنة في التعاملات الآسيوية يوم الثلاثاء متضررا من قوة الدولار وتراجع أسعار الذهب وتحسن المعروض.وهبط السعر الفوري للبلاتين إلى 1096.50 دولار للأوقية (الأونصة) وهو أدنى مستوى له منذ يوليو/ تموز 2009 وسجل البلاتين أسوأ أداء بين المعادن النفيسة منذ بداية العام لتصل خسائره إلى ثمانية بالمئة في 2015.

وتقتفي أسعار الفضة والبلاتين والبلاديوم أسعار الذهب وهو حاليا قرب أقل مستوى في ثلاثة أشهر وسط مخاوف من أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) أسعار الفائدة قريبا.وتضر قوة الدولار الذي يجري تداوله قرب أعلى مستوى في 12 عاما أمام سلة من العملات الرئيسية بالسلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية.

وبدأت إمدادات البلاتين العالمية تتعافى عقب انتهاء اضراب استمر خمسة أشهر في جنوب افريقيا أكبر منتج للمعدن.ويجري تداول البلاتين حاليا بسعر يقل نحو 53 دولارا للأوقية عن الذهب وهو أكبر فارق منذ مارس/ آذار 2013.و ارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1156.05 دولارا للأوقية غير بعيد بذلك عن أدنى مستوى له منذ أول ديسمبر /كانون الأول البالغ 1147.10 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي.