اخبار
الرئيسية > اقتصاد > مصر توقع مع الإمارات عقد إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة

مصر توقع مع الإمارات عقد إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة

وقعت مصر يوم السبت مع الإمارات العربية المتحدة عقد إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة. جاء التوقيع ضمن فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مدينة شرم الشيخ بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونائب رئيس دولة الامارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد.

وتخطط مصر لبناء عاصمة إدارية جديدة شرقي القاهرة في غضون خمس إلى سبع سنوات بتكلفة 45 مليار دولار.

من جهته أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة خليفة بن بطي بن عمير الإماراتية للاستثمار الخاص (كيه.بي.بي.أو) أن المجموعة تعتزم استثمار ملياري دولار في قطاعات رئيسية في الاقتصاد المصري. وحصلت مصر على 12.5 مليار دولار من حكومات عربية، في صورة استثمارات وودائع بالبنك المركزي خلال افتتاح المؤتمر الاقتصادي في مدينة شرم الشيخ الجمعة.

وبالإضافة إلى الحكومات يستثمر الكثير من الشركات الخليجية بشدة في أكبر الدول العربية سكانا.وتتراوح استثمارات كيه.بي.بي.أو بين الخدمات المالية والدفاع وتمتلك حصصا في مجموعة إن.إم.سي للرعاية الصحية ومقرها أبوظبي ومؤسسة الإمارات لتكنولوجيا الدفاع وغيرها ولها مشروع مشترك مع غوغنهايم بارتنرز.

من جهته، قال المدير العام لشركة بيبسيكو في مصر وشمال إفريقيا أحمد الشيخ السبت، إن الشركة تعتزم استثمار 500 مليون دولار في مصر هذا العام لزيادة الإنتاج.وقال الشيخ في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي إن مبيعات بيبسيكو في مصر بلغت 1.2 مليار دولار في عام 2014 .وأضاف قائلا “سنستثمر 500 مليون دولار في مصر هذا العام في توسعات الطاقة الإنتاجية في بيبسي وشيبسي وفي إضافة منتجات جديدة للسوق وزيادة مراكز التوزيع والمخازن”.

و عرض رئيس الوزراء المصري، إبراهيم محلب، خلال افتتاح فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، السبت، الخطوات التي نقذتها الحكومة المصرية خلال 6 أشهر لتحقيق الإصلاح الاقتصادي في البلاد. وقال محلب إن الحكومة تحركت على 10 مستويات لتشجيع فرص الاستثمار، معتبرا الاستقرار السياسي والمضي في تنفيذ خريطة الطريق، الخطوة الأولى نحو الاستقرار الاقتصادي.

وأشار إلى الإصلاحات التشريعية والإدارية التي شهدتها مصر أخيرا، والتي تندرج في إطار تسهيل تعاملات المستثمرين مع الحكومة، وحل النزاعات، بالإضافة إلى التغييرات في القوانين الضريبية.كما تحدث عن الخطط الحالية لتوفير اليد العاملة المدربة عبر وزارة أنشأت حديثا للتدريب المهني الخاص بالفئات العاملة وتهيئتها للدخول في سوق العمل.