اخبار
الرئيسية > منوعات > مآسي اليانصيب مستمرة.. ربح مليون دولار لكنه أضاع البطاقة

مآسي اليانصيب مستمرة.. ربح مليون دولار لكنه أضاع البطاقة

قال مسؤول عن اليانصيب إن رجلا من جنوب كاليفورنيا تقدم للمطالبة بجائزة يانصيب قيمتها مليون دولار لكنه عاد الى المنزل خالي الوفاض بعد قوله انه رغم شرائه البطاقة الفائزة لكنه فقدها في وقت لاحق. وقال اليكس ترافرسو المتحدث باسم جائزة اليانصيب في كاليفورنيا ان مهلة الاشهر الستة انتهت يوم الخميس بالنسبة لحامل بطاقة للمطالبة بجائزة باوربول البالغ قيمتها مليون دولار في السحب الذي تم في يوم 13 سبتمبر 2014.

وتم بيع هذه البطاقة في متجر في روزميد الواقع على بعد اقل من 16 كيلومترا شرقي لوس أنجليس وان كاميرا فيديو بالمتجر التقطت اللحظة التي بيعت فيها الى شاب قصير الشعر.

وبث مسؤولو اليانصيب في الاسابيع الاخيرة في وسائل الإعلام المشاهد المصورة التي تظهر عملية الشراء في محاولة لحث حامل البطاقة على التقدم قبل انقضاء المهلة. وقال ترافرسو ان شابا زار يوم الخميس مكتب دائرة اليانصيب في كاليفورنيا في سانتا في سبرينجز وتحدث مع المسؤولين هناك في محاولة للحصول على الجائزة.

وقال ترافرسو ان الشاب أعلن انه فقد التذكرة الفائزة والتي تتضمن خمسة من ستة ارقام في سحب باوربول وفازت بالجائزة الثانية وليس بالجائزة الكبرى.

وأضاف انه بموجب لوائح لعبة باوربول لا يمكن لفائز ان يطالب بجائزة بدون البطاقة. وقال “انه مجرد سوء حظ لأنه عندما يفوز اناس بجائزة مثل هذه نود ان يتمكنوا من الحصول عليها”.

وهذه هي المرة الثانية التي يخسر فيها مشتري بطاقة يانصيب في كاليفورنيا منذ أن بدأ المسؤولون في عام 2012 نشر صور فيديو لمشتري البطاقات الفائزى في محاولة لايجادهم.وسوف تذهب قيمة الجائزة الفائزة البالغ قيمتها مليون دولار الى مدارس كاليفورنيا بموجب نظام اليانصيب في الولاية.

إقرأ أيضا: سبع ثوان تكلف رجلاً كندياً جائزة اليانصيب الكبرى