اخبار
الرئيسية > بحار العرب > الإمارات ترحل سبعين لبنانياً

الإمارات ترحل سبعين لبنانياً

في قرار جديد ضمن سلسلة القرارات السابقة قامت الامارات بإبلاغ 70 لبنانيا بضرورة مغادرة البلاد خلال مهلة 24 ساعة.  وقال وزير الخارجية جبران باسيل لوكالة “فرانس برس” :«تبلغت وزارة الخارجية والمغتربين من سفارة لبنان في الامارات ان السلطات قررت ترحيل سبعين لبنانيا في الساعات الاربع والعشرين المقبلة”.

ولم تتوافر لديه اي تفاصيل حول دوافع هذا القرار. وردا على سؤال لفرانس برس، اكتفى مسؤول اماراتي بالقول “لا تعليق حاليا”. وفي السياق عينه، اشار رئيس لجنة المبعَدين حسّان اليان في حديثٍ الى صحيفة “الاخبار” الى “إنّنا نتابع اتصالاتنا مع المسؤولين اللبنانين”. واوضح ان ” قرارات الإبعاد كانت قد جمّدت سابقاً طيلة فترة الخمس سنوات، على رغم بعض عمليات الترحيل المخفيّة”. وأشار مصدر لتلفزيون «المستقبل» إلى وجود 7 عائلات مسيحية بين المرحلين وان ليس جميعهم من الطائفة الشيعية، وأن أسباب ترحيلهم تختلف بين سياسية وقانونية.

وصدر عن وزارة الخارجية والمغتربين بيانا يفيد أنه “فور ورود المعلومات من سفارة لبنان في الامارات العربية المتحدة  عن استدعاء السلطات الاماراتية عددا من اللبنانيين والطلب منهم مغادرة اراضيها  أبلغ أمس وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل رئيس الحكومة تمام سلام ومجلس الوزراء مجتمعا بورود هذه المعلومات الاولية. وواصل اتصالاته للوقوف على آخر المستجدات في هذا الملف وعلى تزايد أعداد المستدعين”.   وتابع البيان: “وأجرى الوزير باسيل الاتصالات بالمعنيين للاستفسار عن هذا الامر ومعالجته. وفي هذا السياق اتصل هاتفيا بوزير خارجية الامارت الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان. وقام بالمراسلة الديبلوماسية اللازمة, وتابع كل هذه الاتصالات مع الرئيس سلام”.   وختم: “إن وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية إذ تؤكد أنها سعت الى إعادة العلاقات اللبنانية-الامارتية الى أفضل ما يكون وتجلى هذا الامر في إعادة تعيين سفير للامارت في لبنان اخيرا وبدء مناقشة كل الاشكالات القنصلية والديبلوماسية والسياسية تعتبر ان اللبنانيين الموجودين في الامارات يندمجون في شكل كامل ضمن المجتمع الاماراتي ويلتزمون القوانين الاماراتية, وهم عامل خير وازدهار لهذا البلد العزيز من دون أن يكون هناك تأثير أو تبعات لأي أمر افرادي خارج هذا الاطار أو جماعي محدود, على أوضاع الجالية اللبنانية في دولة الامارات».

وفي هذا الصدد، أكد مصدر ديبلوماسي معني لصحيفة “النهار” صحة هذا القرار الذي “لم تعرف اسبابه بعد”. واذ نفى ان يكون اللبنانيون كلهم ينتمون الى الطائفة الشيعية لفت الى ان “بعض اللبنانيين ينتمون الى طوائف اخرى”. ورحلت السلطات الاماراتية عام 2009 عشرات اللبنانيين من الطائفة الشيعية الذين عاشوا لسنوات طويلة على اراضيها للاشتباه بعلاقتهم مع حزب الله  .

يشار الى ان السلطات القطرية، ابعدت في حزيران 2013، 18 لبنانيا من اراضيها بعد قرار مجلس التعاون الخليجي اتخاذ اجراءات ضد المنتسبين الى حزب الله المقيمين في الدول الخليجية. ويعمل اكثر من مئة الف لبناني في الامارات فيما تستضيف دول الخليج اعدادا كبيرة من الجالية اللبنانية من مختلف الطوائف بينهم شيعة.