اخبار
الرئيسية > صحة > فيروس إنفلونزا الطيور المتحور يمتلك «مقومات» التحول الى وباء عالمي

فيروس إنفلونزا الطيور المتحور يمتلك «مقومات» التحول الى وباء عالمي

 قال علماء   إن موجة من سلالة انفلونزا الطيور إتش7إن9 التي أصابت اشخاصا في الصين  قادرة على التحول إلى وباء عالمي يفتك بالبشر.

وقال الباحثون إن سلالة إتش7إن9 -وهي واحدة من عدة سلالات من انفلونزا الطيور معروف انها تصيب البشر- قد ظلت منتشرة وتحورت وأصابت الدجاج في أرجاء الصين ما يثير احتمالات عودة الاصابات بين البشر وتجدد الخطر على نطاق أوسع.وقال الباحثون في دراسة وردت نتائجها في دورية (نيتشر ‭Nature‬) “إن اتساع نطاق التنوع الوراثي والانتشار الجغرافي يشير الى انه ما‭ ‬لم تتخذ اجراءات فعالة للمكافحة فمن المتوقع ان تبقى السلالة إتش7إن9 وتنتشر الى ما هو أبعد من هذه المنطقة”.

وظهر فيروس السلالة إتش7إن9 في البشر في مارس آذار من عام 2013 واصاب منذ ذلك الوقت 571 شخصا على الاقل في الصين وتايبه وهونج كونج وماليزيا وكندا ليقتل 212 شخصا منهم وذلك وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية في فبراير شباط الجاري.

وبعد تصاعد مبدئي لحالات الاصابة لدى البشر في مطلع عام 2013 بدا ان سلالة إتش7إن9 قد انحسرت ويرجع ذلك في جانب كبير منه إلى قرار السلطات الصينية إغلاق اسواق الدواجن الحية واصدار تحذيرات صحية بشأن المخالطة المباشرة للدجاج.

لكن الإصابات بين البشر عاودت الزيادة العام الماضي وفي مطلع العام الجاري ما دفع الباحثين لمحاولة التعمق في فهم أسباب عودة ظهور الفيروس من جديد واحتمالات تحوره ومدى تهديده للبشر.وفي هذه الدراسة قام فريق دولي من العلماء تحت اشراف يي جوان من جامعة هونج كونج برصد تحور السلالة إتش7إن9 وانتشارها في 15 مدينة في خمسة أقاليم بالصين.

ووجدوا بعد جمع أعداد كبيرة من العينات ومحاولة رصد تسلسلها ان فيروس إتش7إن9 يتحور بصورة متكررة ويكتسب تغيرات جينية وربما تزيد من احتمالات ان يصبح وباء عالمي  .

وقالوا إن أعدادا كبيرة من الطفرات الجينية الجديدة للفيروس استقرت في الدجاج وانتشرت عبر البلاد ربما بسبب ان تجارة الدجاج تتسم بالحركة والتنقل.وقال خبراء في انفلونزا الطيور لم يشاركوا في البحث بصورة مباشرة إن النتائج الجديدة مهمة لكنها لا توضح بالضرورة ان السلالة إتش7إن9 تتحور على نحو يزيد من احتمالات ان تصبح وباء عالمي . وفي آخر تحديث لها بشأن السلالة الفيروسية لانفلونزا الطيور قالت منظمة الصحة العالمية ومقرها جنيف إنها “تواصل المتابعة عن كثب للموقف بالنسبة الى السلالة إتش7إن9” مع تقييم المخاطر.

وقالت “حتى الآن لم يتغير الخطر الاجمالي المتعلق بالسلالة الفيروسية إتش7إن9”.

رويترز