اخبار
الرئيسية > رياضة > ريال مدريد يتأهل لدور الثمانية رغم الخسارة أمام شالكه «غير المحظوظ»

ريال مدريد يتأهل لدور الثمانية رغم الخسارة أمام شالكه «غير المحظوظ»

نجا ريال مدريد الاسباني حامل اللقب من فخ شالكه ليبلغ دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بعد تفوقه 5-4 في النتيجة الاجمالية رغم هزيمته 4-3 على أرضه أمام منافسه الالماني في اياب دور الستة عشر يوم الثلاثاء.وتأهل ريال لدور الثمانية بعد ثنائية من كريستيانو رونالدو في الشوط الأول وهدف من كريم بنزيمة في بداية الشوط الثاني لكن الحظ لعب دوره لان شالكه أذاق الريال «المر» قبل ان يضمن الريال التأهل .

وسجل المهاجم كلاس يان هنتيلار هدفين لشالكه بينهما هدف الفوز قرب النهاية بعدما وضع كريستيان فوكس الفريق الالماني في المقدمة كما هز ليروا ساني الشباك.وهذه أول هزيمة في دوري أبطال اوروبا لريال على ملعبه في 22 مباراة منذ هزمه برشلونة 2-صفر في ابريل/ نيسان 2011 وثاني مرة فقط تتلقى فيها شباكه اربعة أهداف في مباراة اوروبية باستاد برنابيو.وقال لوكا مودريتش لاعب وسط ريال العائد للعب كبديل في الشوط الثاني عقب غياب طويل بسبب الاصابة “لم نلعب جيدا لكن في بعض الأحيان يجب عليك أن تعاني.” وأضاف في مقابلة مع التلفزيون الاسباني “يجب أن نلعب كفريق ونتمنى أن نعود للعب بالطريقة التي فعلناها في بداية الموسم.”وتابع اللاعب الكرواتي الدولي الغائب منذ نوفمبر تشرين الثاني “نمتلك الجودة وأعتقد أننا سنرى أفضل نسخة لريال مدريد في المباراة القادمة.”

وبعد فوز ريال السهل في مباراة الذهاب بدور الستة عشر الشهر الماضي 2-صفر في جيلسنكيرشن كافح شالكه باستاد سانتياجو برنابيو وتقدم على نحو مستحق في الدقيقة 20 عندما سدد فوكس في الشباك بعد اصطدام الكرة بالحارس ايكر كاسياس.

وتعادل رونالدو بضربة رأس من ركلة ركنية نفذها توني كروس بعد خمس دقائق أخرى قبل أن يعيد مهاجم ريال السابق هنتيلار – الذي أطلق تسديدة قوية قبلها بدقائق في العارضة – المقدمة لشالكه 2-1 من متابعة جيدة لتسديدة ماكس مير والتي تصدى لها كاسياس.وسجل رونالدو مجددا من تمريرة فابيو كوينتراو العرضية في نهاية الشوط الأول وهو الهدف 75 لقائد منتخب البرتغال في دوري أبطال اوروبا ليتساوى مع ليونيل ميسي مهاجم برشلونة في صدارة قائمة هدافي البطولة عبر التاريخ.

وواصل الفريقان الهجوم عند كل فرصة في الشوط الثاني وجعل بنزيمة النتيجة 3-2 في الدقيقة 53 قبل أن يضع البديل ساني الكرة في شباك كاسياس في الدقيقة 57 ليجعلها 3-3.وكانت النهاية في غاية التوتر لأصحاب الأرض بعدما سجل هنتيلار هدفا جميلا بتسديدة سكنت الشباك بعد اصطدامها بالعارضة قبل ست دقائق على النهاية لكن ريال صمد ليضمن الوجود في قرعة دور الثمانية التي ستسحب يوم 20 مارس/ آذار.

وكان ريال يبحث عن اداء مقنع بعد خسارته أمام مضيفه اتليتيك بيلباو في بداية الاسبوع وهي نتيجة كلفته صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكن شالكه تفوق عليه لفترات طويلة.وهاجم الفريقان بحثا عن الأهداف وهو ما جعل المباراة ممتعة لكنه سمح أيضا للفريق الزائر بالعديد من الفرص في الهجمات المرتدة.

وبدا أن هدف بنزيمة الذي جعل النتيجة 3-2 في بداية الشوط الثاني – عندما استحوذ على كرة ضالة وانطلق داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد في الشباك الخالية – حسم الأمر لكن هدف التعادل الرائع لساني أعاد الأمل لشالكه.واستمرت الفرص في جانبي الملعب.واقترب ترانكويلو بارنيتا لاعب وسط شالكه من التسجيل في الدقيقة 62 وشق الفارو اربيلوا ظهير ريال طريقه في الدقيقة 65 لكن الحارس تيمون فيلينرويتر حرمه من التسجيل.

ورفع رونالدو رصيده من الأهداف في المسابقات الاوروبية إلى 78 هدفا وهو رقم قياسي ليتجاوز ميسي (76) ومهاجم ريال السابق راؤول (77).كما عادل رونالدو رقم ميسي القياسي في تسجيل هدفين في مباراة واحدة في 20 مباراة بدوري الأبطال ورفع رصيده هذا الموسم إلى 41 هدفا في 38 مباراة بجميع المسابقات.

وتعني هزيمة ريال أنه أهدر فرصة تحقيق رقم قياسي في عدد الانتصارات المتتالية في مسابقة المستوى الأولى للأندية في اوروبا.وعادل ريال الرقم القياسي وهو عشرة انتصارات متتالية وسجله بايرن ميونيخ في 2013 حين هزم شالكه في لقاء الذهاب.

بورتو يسحق بازل ويتأهل لدور الثمانية

ساعدت اربعة أهداف رائعة بورتو على بلوغ دور الثمانية بعد انتصار ساحق ومستحق 4-صفر على بازل ليتفوق 5-1 في النتيجة الاجمالية.وتقدم الفريق البرتغالي بتسديدة ممتازة من ركلة حرة نفذها ياسين براهيمي وهو ما مهد الطريق أمام ليلة من الأهداف بعيدة المدى الرائعة.

وبعد هدف براهيمي جاءت أهداف رائعة على نحو مماثل من هيكتور هيريرا وكاسيميرو وفينسن أبو بكر. وتم تسجيل الأهداف الاربعة من خارج منطقة الجزاء.ولعب بورتو بدون مهاجمه البارز جاكسون مارتينيز لكن بديل المهاجم الكولومبي وهو الكاميروني أبو بكر قدم مباراة ممتازة وسبب متاعب لا تنتهي لثنائي دفاع بازل والتر صمويل وفابيان شير.

وجاء الهدف الافتتاحي في الشوط الأول المثير بعد 14 دقيقة فقط.

وقام كاسيميرو بتدخل نظيف ليستحوذ على الكرة في الثلث الهجومي ومرر إلى كريستيان تيو ليضعه في مواجهة المرمى لكنه تعرض لاعاقة من صمويل عند حافة منطقة الجزاء. وسدد براهيمي من الركلة الحرة كرة مقوسة في شباك حارس بازل توماس فاتسليك.وبينما بدأ بورتو في دخول أجواء اللقاء توقفت المباراة بسبب اصابة قوية لقائد الفريق البرتغالي دانيلو الذي اصطدم بحارس مرمى فريقه فابيانو مع محاولة اللاعب البرازيلي ابعاد كرة طويلة برأسه.

وتم استبدال دانيلو في الدقيقة 22 ونقل للمستشفى حيث تأكد لاحقا عدم معاناته من أي اصابة خطيرة.وسجل هيريرا الهدف الثاني بعد دقيقتين من استئناف اللعب بتسديدة جيدة بقدمه اليمنى في شباك فاتسليك ليسيطر بورتو تماما على المباراة.

وبعد تسع دقائق أخرى أحرز كاسيميرو أجمل أهداف المباراة بتسديدة مذهلة من 35 مترا من ركلة حرة لم يستطع الحارس التصدي لها.

لكن أبو بكر توج الشوط الثاني الرائع بالانطلاق من وسط الملعب قبل أن يحرز هدفا جميلا آخر ليجعل النتيجة 4-صفر.وقال المكسيكي هيريرا “بدأنا المباراة بايقاع سريع.. كنا نعلم أن علينا التركيز والتوازن بنسبة 100 بالمئة.”

وأضاف “لا نفكر في دور الثمانية. نفكر في بلوغ المباراة النهائية نفسها.”