اخبار
الرئيسية > منوعات > البرلمان البريطاني يتهاوى: تسرب للمياه وفئران وجرذان

البرلمان البريطاني يتهاوى: تسرب للمياه وفئران وجرذان

يشكو نواب مجلس العموم البريطاني من انتشار الفئران في المبنى الأثري الذي يقع به البرلمان في قلب العاصمة لندن، بالإضافة إلى تلوث جدرانه الخارجية وتسريب سقفه لمياه الأمطار وغيرها من المشكلات التي تحتاج لحلول جذرية.

وتنتشر الجرذان بصورة كبيرة في أروقة مبنى “ويستمينيستر” وغرفه، مما دفع بعض المسؤولين للمطالبة بجلب قطة إلى المبنى للتخلص من الفئران، وهي فكرة رفضها النواب. كما تتسرب مياه الأمطار من سقف المبنى في حال هطولها بغزارة، ما يعني أن النواب يضطرون لوضع سلال فارغة لتجميع هذه المياه التي تقطر من السقف، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأعرب بعض النواب أيضا عن امتعاضهم من ازدحام غرف المبنى وارتفاع درجة الحرارة فيها بشكل كبير.

أما الشكل الخارجي للمبنى فتأثر أيضا، إذ تعاني جدرانه من التلوث وتحتاج للصيانة، كما أن مبنى الساعة الشهير الذي اجتذب السياح من مختلف أنحاء العالم، انحنى 46 سنتيمترا عن  وضعه العمودي. وقدر بعض المسؤولين المبلغ اللازم لصيانة المبنى بـ 3 مليارات جنيه استرليني، لافتين إلى أن العمل عليه لا بد أن يبدأ خلال العقد المقبل كي لا يصاب المبنى بأضرار هائلة تؤثر عليه بشكل دائم.