اخبار
الرئيسية > منوعات > داعش دمر مدينة الحضر الأثرية شمالي العراق

داعش دمر مدينة الحضر الأثرية شمالي العراق

قالت وزارة السياحة والآثار بالعراق إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية دمروا أطلال مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. وترجع المدينة إلى ألفي عام.

وقال مسؤول لوكالة رويترز إن الوزارة تلقت تقارير من موظفيها في مدينة الموصل الشمالية الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية تفيد بأن موقع الحضر دمر يوم السبت.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) قد دانت الجمعة تدمير آثار نمرود الآشورية في العراق من قبل تنظيم الدولة، معتبرة ذلك “جريمة حرب”، وأكدت رفع المسألة إلى الأمم المتحدة.

وقالت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا: “لا يمكننا البقاء صامتين”، مؤكدة أن “التدمير المتعمد للتراث الثقافي يشكل جريمة حرب”.ودعت “كل المسؤولين السياسيين والدينيين في المنطقة للوقوف في وجه هذه الهمجية الجديدة”.

وقالت بوكوفا إنه تم “رفع المسألة لمجلس الأمن الدولي والمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية”، داعية “مجمل الأسرة الدولية (إلى) توحيد جهودها”، من أجل “وقف هذه الكارثة”.

وأضافت أن “التطهير الثقافي الجاري في العراق لا يستثني شيئا ولا أحد، يستهدف الأرواح والأقليات ويترافق مع التدمير المنهجي للتراث البشري الذي يعود إلى آلاف السنين”.

وأعلنت الحكومة العراقية، الخميس، أن تنظيم الدولة قام بـ”تجريف” مدينة نمرود الآشورية الآثرية في محافظة نينوى في شمال البلاد، وذلك بعد أسبوع من نشره شريطا مصورا لتدمير آثار في مدينة الموصل.

وقالت وزارة السياحة والآثار في بيان على الصفحة الرسمية لدائرة العلاقات والإعلام على موقع “فيسبوك إن “عصابات داعش (الاسم الذي يعرف به التنظيم) تستمر بتحدي إرادة العالم ومشاعر الإنسانية بعد إقدامها (الخميس) على جريمة جديدة من حلقات إجرامها الرعناء”.