اخبار
الرئيسية > رياضة > القبض على ثلاثة مسؤولين في «أوساسونا» في إطار تحقيق في إختفاء مليوني دولار

القبض على ثلاثة مسؤولين في «أوساسونا» في إطار تحقيق في إختفاء مليوني دولار

ألقت أجهزة الأمن الاسبانية يوم الخميس القبض على ميجيل ارتشانكو الرئيس السابق لنادي اوساسونا الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الاسباني لكرة القدم إلى جانب اثنين من المسؤولين السابقين بالنادي في اطار تحقيق يتعلق باختفاء 2.4 مليون يورو (2.6 مليون دولار) من حسابات النادي.

وقال بيان رسمي صدر عن المحكمة العليا في نافارا “توجه ضباط من الشرطة الوطنية صباح اليوم (الخميس) لمنازل ميجيل ارتشانكو الرئيس السابق لاوساسونا وانخيل فيزكاي وخيسوس ماريا بيرالتا المديرين السابقين بالنادي.”

واضاف “تم القبض على الأعضاء الثلاثة السابقين بمجلس الإدارة ومن المتوقع أن يمثلوا غدا أمام المحكمة.”واصدر القاضي اوتاميندي أمرا بعدم نشر تفاصيل التحقيقات.

وقالت المحكمة “في ظل السعي لتحديد أين ذهبت 2.4 مليون يورو على الأقل سيحقق قاضي المحكمة الثانية في بامبلونا في شكوى تقدمت بها رابطة دوري المحترفين بشأن مزاعم حدوث جريمة إساءة استخدام أموال وجريمة أخرى تتعلق بالفساد وترتبط بالتلاعب بنتائج مباريات.”

وكان ارتشانكو رئيسا لاوساسونا حتى نهاية الموسم الماضي عندما هبط الفريق من دوري الاضواء.وتم القاء القبض على الرئيس السابق للنادي عقب مراجعة محاسبية قامت بها رابطة الدوري الاسباني إثر مزاعم مجلس ادارة اوساسونا الحالي برئاسة لويس سابالزا بضياع 2.4 مليون يورو من حسابات النادي.

ورد اوساسونا سريعا الشهر الماضي نافيا بشدة تقارير وسائل اعلام اسبانية بأن الفريق وافق على التعادل امام اسبانيول في المرحلة قبل الاخيرة من الموسم الماضي.