اخبار
الرئيسية > منوعات > الأوسكار يسجل أدنى نسبة مشاهدة منذ ست سنوات

الأوسكار يسجل أدنى نسبة مشاهدة منذ ست سنوات

سجل حفل توزيع جوائز الأوسكار، الذي أذيع على التليفزيون الأميركي، أقل معدل مشاهدة منذ ست سنوات وتحديدا منذ عام 2009، إذ لم يتجاوز عدد المشاهدين 36.6 مليون مشاهد. ووفقا لبيانات نشرها موقع فاريتي فإن عدد المشاهدين تراجع العام الحالي بنسبة 16 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

ومع هذا كتب الصحفي الأميركي مارك هاريس على تويتر، أن نسبة مشاهدة الحفل “مستقرة بشكل أساسي”، وغرد “توقعات أعداد مشاهدي الأوسكار تتراوح بين 36 و46 مليون مشاهد خلال 30 عاما.”وكان الاستعراض الذي قدمه نيل باتريك هاريس للمرة الأولى فاترا، بينما ألقى آخرون باللائمة على عدم ترشيح أفلام تتمتع بالجماهيرية للفوز بالجوائز.

وبلغ عدد المشاهدين العام الماضي 43.7 مليون مشاهد، وقدمته النجمة ألين ديجينيريس. ونجحت ديجينيريس في أن تجعل من الحفل الماضي الأعلى خلال 10 سنوات، وحققت انجازا يصعب تحقيقه.

كان المنتقدون غير معجبين بأداء هاريس خلال ثلاث ساعات ونصف التي استغرقها الحفل، ورؤيته يتجرد من ملابسه ويظهر بالملابس الداخلية، في إشارة إلى مشهد الملابس الداخلية للنجم مايكل كيتون في فيلم بيرد مان Birdman، وهو الشيء الذي وصفته صحيفة لوس أنجليس تايمز بأنه “محرج.”

وحصل هاريس من قبل على أربع جوائز برايم تايم ايمي. من ناحية أخرى علقت الواشنطن بوست على الحفل ” كان لا بد أن يحدث في نهاية المطاف. نيل باتريك هاريس، الرجل الذي يمكن أن يستضيف أي شيء، تعثر في النهاية.” لكن لم يلق الجميع باللائمة على هاريس في ضعف الإقبال على متابعة الحفل هذا العام، فالبعض يشير إلى أن التوقعات الخاصة بالجوائز ربما كانت السبب وراء ضعف المشاهدة عبر التليفزيون.

وذهبت العديد من جوائز هذا العام إلى نجوم مفضلين لدى الجمهور، ومنهم ايدي ريدماين وجوليان مور واللذان حصلا على جوائز التمثيل الرئيسية هذا العام.

واقتنص فيلم بيردمان جائزة أفضل تصوير سينمائي، وأفضل مخرج للمكسيكي أليخاندرو جونزاليس.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز، أن الفجوة بين الأفلام ذات الشعبية في الولايات المتحدة وبين تلك التي فازت بجائزة الأوسكار تشرح أيضا تراجع التصنيف، وقالت عن الجوائز “شيء مخيب لللآمال منفصل عن مشاهدي الأفلام.”

ولم يحصل فيلم “قناص أميركي”، الذي حقق إيرادات قياسية في شباك السينما  سوى على جائزة أفضل توليف صوتي، كما خالف فيلم “ايمتاشن جيم” The Imitation Game التوقعات ولم يفز سوى بجائزة أوسكار واحدة، ربما أنه حقق ثاني أفضل إيرادات في أميركا.وبعد فوز فيلم بيردمان بجائزة أفضل تصوير، أعلنت شركة فوكس سيرش لايت عن مضاعفة دور العرض التي يعرض فيها الفيلم إلى أكثر من 1000 دار عرض.

وتدني عدد المتابعين للأوسكار يأتي بعد خسارة حفل «جوائز غرامي»، التي تعد الأبرز في مجال صناعة الموسيقى في الولايات المتحدة،ثلاثة ملايين مشاهد . وفقد الحدث الموسيقي 11% من متابعيه وحصد  25.3 مليون مشاهد، وهو أقل معدل مشاهدة منذ عام 2009.

بي بي سي – وكالات

إقرأ أيضا: بالصور- جوائز الأوسكار: Birdman أفضل فيلم وجوليان مور و إيدي ريدمين أفضل الممثلين