اخبار
الرئيسية > ثقافة > مجمع الملك فهد يعد ترجمة لمعاني القرآن باليابانية والعبرية

مجمع الملك فهد يعد ترجمة لمعاني القرآن باليابانية والعبرية

يعكف مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة حالياً، على إصدار ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغتين اليابانية والعبرية.وأوضح الأمين العام للمجمع الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي، أن الترجمة إلى اللغة اليابانية انتهى المُترجم من إعدادها وهي الآن قيد المُراجعة، وسيتم تقديم الترجمة جاهزة للطباعة في شهر رمضان القادم، في حين أن ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة العبرية انتهت وأسندت مراجعتها إلى عدة مراجعين، وستنتهي آخر هذه المراجعات خلال أيام قليلة، ومن ثم تقديمها إلى الطباعة.

وأفاد العوفي بأن هناك ترجمات لمعاني القرآن الكريم قيد الطبع، باللغة الدنماركية وباللغة الأمازيغية (بالحرف اللاتيني)، علماً أن الترجمة الأمازيغية (بالحرف العربي) قد صدرت، وبلغة التقالوق (لغة الفلبين الرسمية)، وباللغة الطاجكية، وباللغة الكردية (باللهجة الكرمانجية)، وباللغة الملايوية، وباللغة النيبالية، وباللغة الكنّرية (من اللغات الدرافيدية الأربع السائدة في جنوب الهند)، إلى جانب لغات التاميلية والمليبارية والتلغو والداغبانية والفلانية.يُذكر أن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، الذي أنشئ ليكون صرحاً عظيماً لخدمة القرآن الكريم، قد أصدر حتى الآن ترجمات لمعاني القرآن الكريم بـــ 63 لغة.