اخبار
الرئيسية > افريقيا > ابيدجان > مصطفى البرجي أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الجالية اللبنانية في الكوت ديفوار

مصطفى البرجي أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الجالية اللبنانية في الكوت ديفوار

 توقّعت مصادر اغترابية في الكوت ديفوار أن يكون رجل الأعمال الحاج مصطفى البرجي أحد أبرز المرشحين لتولي رئاسة الجالية اللبنانية في هذه الدولة الأفريقية التي تعتبر الأهم بين دول غرب أفريقيا، والتي تحتضن عشرات آلاف العائلات اللبنانية.

وعزت المصادر هذا الاختيار الى كون الحاج برجي يتمتع بعلاقات جيدة مع كل الأطراف والفئات الفاعلة في الجالية، ومع أركان الدولة والمجتمع في الكوت ديفوار، حيث يعمل في هذه الدولة مع أشقائه منذ قرابة أربعة عقود في التجارة والصناعة والترانزيت والمقاولات ويتمتع بسمعة جيدة من خلال تعامله مع الجهات المعنية في الدولة العاجية، ومع التجار ورجال الأعمال الأفارقة واللبنانيين والأجانب.

ولا تقتصر علاقات الحاج برجي على هذه الفئة من اللبنانيين والعاجيين فحسب، بل تتعداها الى علاقات مع هيئات رياضية وشبابية كونه عضواً في مجموعة تمارس رياضة المشي أسبوعياً، ومكتبه مفتوح أمام أي زائر أو صاحب طلب أو حاجة أو استفسار. إنه باختصار مثال اللبناني ابن البلد الذي لم يلوّثه المال أو يغرّه النفوذ.

وللعلم فإن الحاج برجي عضو فاعل ونائب رئيس في مكتب الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، فرع الكوت ديفوار، وعضو في غرفة التجارة والصناعة في أبيدجان، وعضو مؤسّس لجمعيات وهيئات لبنانية وعاجية، وهو حاصل على أوسمة ودروع وشهادات تقدير من أعلى السلطات في الكوت ديفوار، ويشارك في لقاءات اقتصادية دولية مع وفود رسمية عاجية في دول أوروبية.

ولدى سؤالنا برجي عن استعداده للقبول بهذه المسؤولية الرفيعة في الجالية، أجاب: أن كل مهمة أو منصب بالنسبة إليّ هما تكليف وليسا تشريفاً، وأنا مستعد لكل ما يخدم جاليتنا العزيزة والصابرة والمهمة، وكل ما يخدم وطننا لبنان ودولتنا المضيفة، وطننا الثاني الكوت ديفوار التي تقدم إلينا والى كل وافد ومستثمر كل أسباب الراحة والأمان، وتشعره وكأنه في بلده وبين أهله.

وأضاف: إن جاليتنا اللبنانية نتستأهل أن يكون لها مرجعية تمثيلية، تشعرها بدورها وأهميتها، وهذا يتطلب تضافر كل الجهود والطاقات لدى الجالية، بدعم من الجهات الرسمية المعنية في لبنان، لأنه ينتظرنا عمل كبير يليق بجاليتنا وبدولتنا المضيفة، ويعبّر عن مدى رغبتنا في تحقيق آمال وأعمال ترسخ وحدة جاليتنا وووطنا بعيداً عن التجاذبات السياسية والطائفية والمذهبية، التي لا تعبّر عن توجهات مغتربينا الذين يلتزمون قوانين الدولة العاجية. ويبادلونها الوفاء والتقدير. وكرّر إشادته برئيس الجالية الحالي الحاج نجيب زهر، شاكراً له دوره في المحافظة على وحدتها وديمومتها، على رغم الظروف الصعبة التي مرّت بها الكوت ديفوار، والتي يمر بها وطننا الحبيب لبنان. كذلك أشاد بدور السفارة اللبنانية في تسهيل أمور الجالية، وإبراز و جه لبنان الحضاري، وفي ترسيخ العلاقات اللبنانية – العاجية، ودعا المسؤولين في لبنان الى تكرار زياراتهم ولقاءاتهم مع المسؤولين العاجيين، شاكراً للكوت ديفوار تعزيز بعثتها الديبلوماسية والقنصلية بتعيين سفيراً لها في لبنان.

إقرأ أيضا: مصطفى البرجي: تنشيط مؤسسات الجالية يعلي شأن اللبنانيين