اخبار
الرئيسية > منوعات > كندا تعتقل مجموعة من «المخبولين القتلة» خططوا لمجزرة في عيد الحب

كندا تعتقل مجموعة من «المخبولين القتلة» خططوا لمجزرة في عيد الحب

قال وزير العدل الكندي بيتر مكاي   إن مجموعة من “المخبولين القتلة” خطّطوا لارتكاب مذبحة في أكبر مركز تسوق خارج العاصمة في عيد الحب، وإن الشرطة أحبطت محاولتهم بعدما تلقت بلاغاً من مجهول حول الهجوم المزمع.

ووجّهت الشرطة اتهاماً لشخصين بالتآمر لارتكاب جريمة القتل فيما أفرجت عن مشتبه به ثالث في العملية التي كانوا يستعدون للقيام بها، قائلة إن مشتبها به رابعاً عُثر عليه ميتاً في منزل في هاليفاكس.

وقال مكاي للصحافيين: “كان مقرراً أن يكون هجوماً مروعاً، يؤدّي إلى سقوط ضحايا بشكل جماعي”، لكنه أوضح “لا يبدو أن الهجوم كان بدافع فكري لذلك لا صلة له بالإرهاب”. وأشار إلى أن المعلومات تشير إلى أن كندياً عمره 19 عاماً وأميركية عمرها 23 عاماً يُعتقد أنهما خططا لفتح النار في مكان عام. وتابع وزير العدل الكندي “يبدو أن هذه مجموعة من المخبولين القتلة جاؤوا إلى هنا أو كانوا يقيمون هنا وكانوا يعتزمون نشر الخراب والإصابات بين مواطنينا، وكي أكون واضحاً كل المشتبه بهم إما قضوا أو أُلقي القبض عليهم”.

من جهتها، قالت الشرطة إن الأميركية ليندساي كانثا سوفاناراث والمشتبه به الثالث وراندال ستيفن شيفرد (20 عاما) سيمثلان أمام المحكمة بعد غدٍ الثلثاء، شارحةً أنها ألقت القبض على المتّهمين الإثنين في مطار هاليفاكس بعدما وصلت سوفاناراث من إيلينوي ثم التقى بهما شيفرد. وأضافت الشرطة انها تحقّق في وفاة المشتبه به البالغ من العمر 19 عاماً والذي لم تُحدّد هويته. وقال مسؤول أمني “ضُبطت ثلاث بنادق خلال التحقيق في المنزل الذي وجد فيه المشتبه به البالغ من العمر 19 عاما، ميتا”.