اخبار
الرئيسية > منوعات > بالصور- الفالنتاين حول العالم: حب وتجارة ..وتظاهرات «كارهة»

بالصور- الفالنتاين حول العالم: حب وتجارة ..وتظاهرات «كارهة»

يحتفل العالم بعيد الحب اليوم  بمناسبة عيد الحب، كل على طريقته. فالبعض يجده مناسبة رائعة للارتباط بشريكته والبعض الاخر يشتري الهدايا وخلافها، وهناك فئة تعتبره «مؤامرة» لجني الاموال بينما تبرز كما كل عام تعتبر ان العيد غريب على المجتمعات العربية.

ففي اليابان عبرت مجموعة تعرف باسم كاكوهيدو عن إحتجاجها على هذا العيد بتظاهرة واصفة اياه «بالمؤامرة السخيفة لجني الأموال من قبل الرأسماليين المستبدين المعنيين بصناعة الشكولاتة».واسم هذه المجموعة يعني: “التحالف الثوري للرجال الذين تراهم النساء غير جذابين”.

وأعلنت المجموعة في موقعها على الإنترنت: “مؤامرة عيد الحب تطل علينا من جديد، وهي لا تفعل شيئا سوى أن تمتص الدماء، ويقودها رأسماليون طُغاه من محترفي صناعة الشوكولاتة. ومن أجل مستقبل أكثر إشراقا لنا جميعا، نحن ندعوكم للتضامن مع رفاقنا غير المعنيين بالحب، بحيث نُظهر جميعا معارضتنا لعيد الحب وتكتلات صناعة الرومانسية”.وتضمنت الشعارات التي رفعها المنظمون التابعون للتحالف الثوري المناهض لعيد الحب: “حطموا عيد الحب” و “لا تنخدعوا برأسمالية الشوكولاتة” و” المغازلة نوع من أنواع الإرهاب، أعلنوا الحرب على الإرهاب”.

في المقابل رقص تسعة أزواج حتى النصر يوم السبت لكسر رقم قياسي لأطول سباق رقص في العالم في بلدة باتايا الساحلية جنوب شرقي العاصمة التايلاندية بانكوك.وكسر الأزواج الرقم القياسي لسباق أطول رقصة في العالم بالرقص لمدة 35 ساعة ودقيقة واحدة وثانية واحدة حتى تمكنوا من حجز مكان لهم في موسوعة جينيس للأرقام القياسية. وكان الرقم القياسي السابق من نصيب زوجين مكسيكيين رقصا لمدة 35 ساعة في عام 2008.

وعيد الحب  هو أحد أقدم الاحتفالات، ومن المرجح أنه يعود لمهرجان روماني كان يحمل اسم “لوبيركاليا”، ويستمر لمدة ثلاثة أيام.وكان الاحتفال يعقد في منتصف فبراير، مع البداية الرسمية لفصل الربيع، تمجيدا لإله الخصوبة.وكجزء من الاحتفال، كان الفتية يسحبون أوراقا من صندوق، مكتوب عليها أسماء فتيات. ويظل الشاب برفقة الفتاة التي حصل على اسمها طوال مدة المهرجان، وربما يتزوجا لاحقا.

وفي القرون اللاحقة، أرادت الكنيسة أن تنهي الاحتفالات الوثنية، فحولت المناسبة إلى مهرجان مسيحي يحتفي بذكرى القديس فالنتاين.

لكن المبدأ التجاري لهذا العيد لم يبدأ حتى القرون الوسطى وتضخم الامر حتى بات عيد الحب هو عبارة عن الهدايا لا اكثر.