اخبار
الرئيسية > فن > سينما > نقد لاذع لـ Fifty Shades of Grey: فيلم ممل فشل حتى في مهمته «الإباحية»

نقد لاذع لـ Fifty Shades of Grey: فيلم ممل فشل حتى في مهمته «الإباحية»

بدأ عرض فيلم Fifty Shades of Grey يوم الجمعة في صالات السينما، فيلم طال انتظاره بعد ضجة كبيرة للرواية للكاتبة  أي ال جيمس. لكن النقد جاء بما لا يشتهي القائمين على الفيلم الذين روجوا له بشكل مفرط قبل عرضه. موقع IMDb  منحه تقيم نجمة ونصف فقط ، في المقابل كتبت صحيفة نيويورك تايمز« الفيلم يتخبط بغباء بين الرومانسية الفكاهية وبين الميلودراما. وفشل حتى في  تحقيق ما حققه الكتاب وهو الاباحية».

في المقابل كان بعض النقاد حتى اكثر قساوة من ذلك واصفين الفيلم بانه «ترجمة سيئة لكتاب سيء».

موقع يو اس توداي وصف الفيلم بالممل الذي فشل في خلق اي تأثير يذكر، حتى المشاهد الاباحية التي وعد الجمهور نفسه بها قليلة ولم تمنح التأثير المطلوب. وركزت الصحيفة على إنعدام الجاذبية بين الممثلين جيمي دورنان وداكوتا جونسون، فالاول يمضي الفيلم عابسا بينما هي تمضيه وهي تعض شفتيها. ووصفت الصحيفة احد المشاهد الذي كان من المفترض ان يتضمن حديثا اريوتيكيا بانه مثير للضحك بشكل هستيري. مانحة الممثلين علامة واحدة للأداء.

واجمع النقاد على نقطة واحدة وهي سوء النص المأخوذ عن الكتاب وعلق احدهم بالقول« انه فيلم Fifty Shades of Grey فماذا تتوقع حوارا عميقا».

ويلعب  جيمي دورنان  دور الملياردير كريستيان غراي وداكوتا جونسون في دورالشابة اناستازيا التي يغريها الملياردير الى حياته الجنسية القائمة على اللذة والاخضاع والسيطرة.

كما تباينت اراء الصحافيين الذي حضروا الفيلم فقال احدهم بعد العرض« إنه سيء حقا. ماذا تتوقعون؟ أن يكون جيدا؟». ويضيف آخر:«لم نشاهده عاريا تماما ولكن هي نعم كانت عارية طبعا».فيما علقت صحافية قائلة  :أعتقد أن الفيلم أفضل بكثيرمن الكتاب. هناك غرابة وصور جميلة أيضا. الفيلم اثار أيضا حفيظة الجمعيات النسائية التي وصفته بانه يروج للعنف ضد المرأة مختصرين النساء بالمحبات للخضوع والانقياد خلف الرجل الثري السادي. ورغم كل النقد السلبي فمن المتوقع ان يتصدر الفيلم إيرادات السينما خصوصا وان عدد كبير من المشاهدين يشعرون بالفضول لمشاهدته بعد الرواج الخيالي للرواية.