اخبار
الرئيسية > لبنان > معن الأسعد يطالب برفع الحصانة النيابية عن خالد الضاهر: أساء للمسلمين والمسيحيين

معن الأسعد يطالب برفع الحصانة النيابية عن خالد الضاهر: أساء للمسلمين والمسيحيين

طالب الامين العام للتيار الاسعدي معن الاسعد  برفع الحصانة النيابية عن النائب خالد الضاهر، داعيا تيار “المستقبل” الذي ينتمي اليه باصدار بيان صريح وواضح يجدد موقفه من الضاهر ويتبرأ منه ويخرجه من كتلته النيابية”.

واعتبر الاسعد “ان مواقف الضاهر مس بالمقدسات واساءة للمسلمين والمسيحيين كما تهدف في توقيتها ومكانها الى قطع الطريق على التقارب ما بين الرئيس سعد الحريري والوزير فيصل كرامي، فتؤكد وجود اجنحة متصارعة داخل المستقبل لكل منها ارتباطها الاقليمي فمنها من يريد الحوار والتهدئة والاخر يسعى الى تعقيد الامور واستهداف كل حوار او تقارب وصولا الى تحقيق اجندة خارجية لتفجير الاوضاع في لبنان.

وكان خالد الضاهر قد تحدث عن مسألة إزالة الرموز الدينية قائلاً إذا كانوا يريدون إزالتها فليبدأوا بتمثال يسوع الملك وصور القديسين “الذين يفتحون أيديهم” في جونية وأضاف« إذا كان وزير الداخلية له علاقة بإزالة راية الإسلام سيكون لنا موقف كبير جداً ».

واشاد الاسعد بيقظة الاجهزة الامنية على اختلافها وتبنيها الدائم لكشف الارهابيين داعيا الى “الوقوف خلف الجيش”. 

وعلى صعيد اخر استقبل مسؤول منطقة صور في حزب البعث العربي الاشتراكي أسعد دخل الله في مكتب الحزب في صور، الأمين العام للتيار الأسعدي معن الأسعد على رأس وفد، في حضور أمين فرع الجنوب في الحزب وعضو القيادة القطرية السابق قاسم غادر.
وتم البحث في الأوضاع العامة في المنطقة، بعد رد المقاومة في شبعا على الاعتداء الاسرائيلي.

وشدد دخل الله بعد اللقاء، على “دور القوى الوطنية والعربية في دعم الدولة والشعب في سوريا، التي تواجه المشروع التكفيري والارهابي المدعوم من المشروع الصهيو – أميركي”، مشيرا الى ان “الدور الذي يقوم به الجيش العربي السوري والجيش اللبناني كفيل في تقطيع أوصال المشروع الارهابي والتكفيري”.

وفي الختام اتفق المجتمعون على “تضافر كل قوى الممانعة للوقوف بوجه المشاريع الارهابية”، مشددين على “ضرورة التنسيق الدائم بين قوى المجتمع المقاوم من أحزاب وقوى وشخصيات وطنية وعروبية للقضاء على كل مشاريع الإرهاب”.