اخبار
الرئيسية > فن > موسيقى > بالصور- جوائز «غرامي»: ثلاث جوائز لبيونسيه وMorning phase لبيك ألبوم العام

بالصور- جوائز «غرامي»: ثلاث جوائز لبيونسيه وMorning phase لبيك ألبوم العام

أقيم الليلة الفائتة في لو انجلوس الحفل السنوي لتوزيع جوائز “غرامي” للموسيقى والغناء في إصداره الـ 57. وكما في كل عام تضمن حفل هذا العام بعض المفاجآت وسط الفائزين المتوقعين، وتخلل عروضا خاصة ولحظات ذروة منذ البداية وحتى نهاية الحفل.

و حصل المغني البريطاني سام سميث على أربع جوائز “غرامي” لهذا العام، وهي جائزة افضل فنان صاعد وجائزة اغنية العام Stay With Me التي حصلت ايضا على أفضل أغنية من حيث المبيعات، كما فاز سميث عن البومه In The Lonely Hour بجائزة افضل البوم غنائي لموسيقى البوب.

وحصلت بيونسيه على ثلاث جوائز، وهي جائزة أفضل البوم واغنية Drunk in Love لموسيقى البلوز وهي احد أنواع موسيقى الجاز، كما فازت بجائزة افضل أداء ليصل عدد جوائز “غرامي” التي حصلت عليها بيونسيه الى عشرين جائزة حتى الآن.

وفاز فاريل ويليامز عن اغنية Happy بجائزة افضل أغنية بوب خلال العام، كما فازت ميريندا لامبرت بجائزة افضل البوم عن فئة “كانتري ميوزيك”، اما جائزة افضل البوم غنائي لموسيقى “الروك” فقد ذهبت الى المغني الاميركي بيك عن البومه Morning phase الذي حصل ايضا على جائزة البوم العام.

وتخلل الحفل عدة استعراضات قدمها عدد من الفنانين من بينهم النجمة العالمية مادونا واريانا جراندي، والمغني كانييه ويست، وفريق AC/DC، والمغني البريطاني ‘إد شيران، والمغني الايرلندي هوزيروفاريل ويليامز، وليدي جاجا.

ما تخلل الحفل رسالة مصورة للرئيس الامريكي باراك اوباما دعا فيها الحضور الى استغلال الموسيقى والغناء في تغيير ثقافة العنف داخل الاسرة. وقال اوباما في رسالته المسجلة إن هناك سيدة من بين كل خمس في الولايات المتحدة تتعرض للعنف الاسري، وحث الفنانين الحاضرين على الانضمام الى حملة الادارة الامريكية على شبكة الانترنت التي تدعو الى وضع حد للعنف الاسري قائلا إن الفنانين لهم قوة فريدة في تغيير العقول والتوجهات إزاء هذه الظاهرة.

مما يذكر أن جوائز “غرامي” التي تقدمها الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم، أنشئت عام 1959 وهي إحدى الجوائز الموسيقية السنوية الأربع الكبرى في الولايات المتحدة.