اخبار
الرئيسية > منوعات > براين وليامز يقيل نفسه «مؤقتاً» بعد كذبة العراق

براين وليامز يقيل نفسه «مؤقتاً» بعد كذبة العراق

قرر مقدم النشرة الاخبارية المسائية على قناة “ان بي سي” براين وليامز  السبت عدم الظهور على التلفزيون لبضعة أيام، بعد الانتقادات الشديدة التي تعرض لها، جراء “خطأ” ارتكبه حول وقائع تحقيق أجراه في العراق.

واعتذر وليامز (55 سنة) مقدم الاخبارية المسائية منذ 2004 والذي يحظى باحترام كبير حتى الآن، مساء الاربعاء الماضي عبر التلفزيون لارتكابه “خطأ” قبل أيام من تأكيده ان “المروحية التي كانت تقله في العراق في عام 2003 تعرضت لاطلاق صواريخ”، لكنه أقر لاحقاً: “كنت في طائرة تتبع المروحية التي تعرضت للنيران”. وأضاف: “ارتكبت خطأ خلال نقل هذه الوقائع التي تعود الى 12 سنة”، في حين شكك كثيرون في ارتكابه خطأ واتهموه بالكذب في نقل ما حدث.

وقال في بيان: “قررت عدم تقديم النشرة اليومية للأيام المقبلة”، مشيراً إلى ان ليستر هولت سيقدم النشرة خلال عطلة نهاية الاسبوع قبل أن يحل مكانه “الى ان تتم تسوية هذه المسألة”. وأضاف: “خلال مسيرتي المهنية التي أمضيتها في تغطية الاحداث أدركت بألم اني أصبحت جزءاً من هذه الاحداث بسبب سلوكي”.

وفتحت “ان بي سي” أول من أمس تحقيقاً داخلياً لدراسة أقوال وليامز، في حين تساءل معلقون عما إذا كان سيبقى في القناة. وقدم وليامز نشرته مساء الجمعة الماضي من دون أن يذكر الانتقادات التي وجهت إليه لكنه بدا غير مرتاح.