اخبار
الرئيسية > رياضة > النيابة العامة الإسبانية تطلب مقاضاة برشلونة بسبب صفقة نيمار

النيابة العامة الإسبانية تطلب مقاضاة برشلونة بسبب صفقة نيمار

طلبت النيابة العامة في إسبانيا من قاضي التحقيق، في صفقة انتقال المهاجم البرازيلي نيمار إلى برشلونة، مقاضاة النادي الكتالوني ورئيسه السابق ساندرو روسيل بسبب “جرائم ضريبية مزعومة” وفق مذكرة نشرت اليوم الاثنين.

واعتبر خوسيه بيرالس كاييخا المدعي العام بالمحكمة الوطنية، وهي سلطة قضائية متخصصة في القضايا المعقدة، أن روسيل قد يكون مذنبا في جنحتين ضريبيتين، مثل النادي، بالإضافة إلى جنحة “اجتماعية” لها علاقة بالتعاقد مع النجم البرازيلي عام 2013.

ووفق النيابة العامة، فان هناك مؤشرات على أن صفقة نيمار بلغت أكثر من 57 مليون يورو (نحو 64 مليون دولار) التي تم التصريح بها لمصلحة الضرائب والمسجلة بحسابات النادي موسم 2012-2013.

وأوضح المدعي العام أن كلفة شراء اللاعب تقدر -على أقل تقدير- بـ 82.743 مليون يورو (نحو 93 مليون دولار).وكان روسيل أقر سابقا أن صفقة انتقال نيمار كلفت 57 مليون يورو، في حين أكد برشلونة رسميا أنه دفع مبلغ 17.5 مليون يورو (نحو عشرين مليون دولار) إلى سانتوس البرازيلي وأربعين مليون يورو (نحو 45 مليون دولار) إلى شركة “إن أند إن” من أجل الحصول على خدمات نيمار.

وقال الادعاء العام، في وقت سابق، إن برشلونة مدين لسلطة الضرائب بمبلغ 9.1 ملايين يورو (أكثر من عشرة ملايين دولار) في الاتفاقين اللذين عقدهما من أجل ضم نيمار من سانتوس، الأول عام 2011 والثاني عام 2013 حين تعاقد مع اللاعب وجاء به إلى “كامب نو”.ووقع برشلونة اتفاقا أوليا مع “إن أند إن” التي يملكها والد نيمار، يقضي بانتقال اللاعب إلى النادي الكتالوني عام 2014، ثم قررت إدارة برشلونة حسم عملية التعاقد مع اللاعب وتقديمها لكي يتمكن من ضمه في مايو/أيار 2013 بعد سلسلة من العقود المعقدة.

وتسببت قضية نيمار باستقالة روسيل، وكانت قد بدأت بعد أن تقدم أحد مشجعي النادي، الذين يملكون حصة فيه، بشكوى ضد رئيس النادي الكتالوني، متهما إياه باختلاس أربعين مليون يورو من مجموع الـ57 مليونا الذي دفع لضم نيمار.

وكالات

إقرأ أيضا: الريال وبرشلونة في المأزق نفسه: الفيفا يفتح تحقيقاً حول لاعبي «الملكي» القصّر