اخبار
الرئيسية > منوعات > الملكة اليزبيث «مازحت» الملك عبدالله وأرعبته بقيادتها

الملكة اليزبيث «مازحت» الملك عبدالله وأرعبته بقيادتها

بوفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عن عمر يناهز 90 عاماً، باتت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية أكبر زعماء العالم سناً.وتبلغ ملكة بريطانيا من العمر حالياً 88 عاماً و277 يوماً، إذ ولدت في الحادي والعشرين من أبريل عام 1926.

وتتولى إليزابيث الثانية حكم بريطانيا منذ أكثر من 5 عقود، وتحديداً عندما كانت في الخامسة والعشرين من العمر، واحتفلت باليوبيل الذهبي لتوليها عرش بريطانيا في العام 2012.وهي ثاني زعماء العالم في سدة الحكم بعد ملك تايلاند الملك راما التاسع، الذي تولى منصبه في التاسع من يونيو 1946.أما ثاني زعماء العالم سناً بعد إليزابيث فهو ملك ماليزيا عبد الحليم معظم، سلطان ولاية قدح، ويبلغ من العمر 87 عاماً و56 يوماً، وهو بذلك أكبر من ملك تايلاند بسبعة أيام فقط، إذ يبلغ الأخير من العمر 87 عاماً و49 يوماً.

ويأتي أمير الكويت  الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رابعاً من حيث العمر، بسنه البالغة 85 و221 يوماً.

وقد أثار هذا الخبر اهتمام البربطانيين على تويتر لكن «قصة» السفير البريطاني لدى السعودية هي ما جعلت تويتر «ينفجر». فوفق السفير شيرارد كوبر كولز  قررت الملكة اليزيبت ممازحة الملك عبدالله خلال زيارته لبريطانيا عام 1998، وكان حينها وليا للعهد. حينها عرضت الملكة على الملك جولة في احدى المناطق، ولدهشة الملك قفزت إليزابيث في مقعد السائق وقادت بنفسها «اللاند روفر» الملكي.

يقول السفير كولز« السعودية لا تسمح للنساء بالقيادة والملك لم يكن معتادا على الامر، فكيف حين تكون السائقة هي ملكة بريطانيا شخصيا» ويضيف« تضاعفت عصبية الملك حين قامت الملكة بزيادة سرعتها منغمسة بحديث لا ينتهي مع السائق الذي كان من المفترض ان يقود السيارة والذي كان يجلس الى جوارها». فما كان من الملك الا ان طلب من الملكة التخفيف من سرعتها والتقليل من حديثها والتركيز على الطريق أمامها.

ورغم انه يحظر على اي شخص الحديث عن قصص الملكة اليزيبث «الخاصة» الا ان السفير قال « القصة طريفة جدا ويجب ان أرويها».

البحار نت