اخبار
الرئيسية > رياضة > ساحل العاج تنجو من الهزيمة أمام غينيا والكاميرون تتعادل في الدقائق الاخيرة

ساحل العاج تنجو من الهزيمة أمام غينيا والكاميرون تتعادل في الدقائق الاخيرة

تعادلت ساحل العاج التي طرد منها لاعب 1-1 مع غينيا احدى القوى الصاعدة في القارة بفضل هدف سيدو دومبيا وذلك في المباراة الأولى للفريقين ضمن المجموعة الرابعة بكأس الأمم الافريقية لكرة القدم يوم الثلاثاء.وكان محمد ياتارا سجل هدف التقدم لغينيا في الشوط الأول ليمهد الأجواء لمفاجأة كبيرة في البطولة قبل أن يتعادل دومبيا في الدقيقة 73.

وربما تشعر غينيا بالندم على ضياع فرصة التغلب على منافس اكثر ثقلا الا ان النتيجة ستعزز من ثقتها بنفسها عقب تحديها لكافة التوقعات وتأهلها للنهائيات الحالية.وبعد أن تحدت كافة آثار فيروس الايبولا الذي انتشر في البلاد والذي أجبرها على لعب كافة مبارياتها المقررة على أرضها في التصفيات على ارض محايدة فاجأت غينيا منافستها ساحل العاج بهدف ياتارا من هجمة رائعة.

وطرد جرفينيو مهاجم ساحل العاج بسبب ضربه لمنافس قبل مرور ساعة على بداية اللقاء.

من جهتها انتزعت الكاميرون تعادلا صعبا من مالي بنتيجة 1-1 في المباراة الأولى للفريقين بكأس الأمم الافريقية لكرة القدم يوم الثلاثاء وذلك بفضل هدف امبرويس اويونجو قبل نهاية اللقاء الذي أقيم في مالابو.وسجل اويونجو قبل ست دقائق على النهاية ليعادل الهدف الذي سجله سامبو ياتاباري في الشوط الثاني. وترك هذا الفرق الاربعة في المجموعة الرابعة برصيد نقطة واحدة لكل منهم بعد تعادل ساحل العاج مع غينيا 1-1 في وقت سابق يوم الثلاثاء.

وقال نيكولا نكولو مدافع الكاميرون لمحطة كانال بلوس “انتزعنا هذه النتيجة بمجهودنا. كنا في غاية التركيز على الصعيد الذهني. سنحت عدة فرص لكلا الفريقين.”واضاف “هي مجموعة صعبة وسندخل في إطار المنافسة من خلال هذه النتيجة.”

وكانت بداية مالي جيدة بعد أن سدد بكاري ساكو كرة قوية أبعدها فابريس اوندوا حارس مرمى الكاميرون في الدقيقة العاشرة من اللقاء الذي اقيم على استاد نويفو.وعانت الكاميرون من صدمة مبكرة عندما أصيب لاعبها اينوه ايونج ليحل محله فرانك كوم عقب 17 دقيقة.

وكانت مالي قريبة من التقدم ثانية في الدقيقة 35 إلا ان اوندوا تصدى لرأسية مصطفى ياتاباري.وبدا ياتاباري في غاية الحيوية في الشوط الاول الا انه وجد صعوبة في اختراق الدفاع الكاميروني الحصين بقيادة اورليان شيجو ونكولو.

الا ان شقيقه سامبو هو من أنهى حالة الجمود في اللقاء في الدقيقة 71 بعد أن سدد باتجاه الزاوية البعيدة لمرمى اوندوا محرزا هدف التقدم.ومع ذلك لم تستطع مالي الحفاظ على تقدمها وسيطر اويونجو على عرضية راؤول لوي قبل أن يسكن الكرة شباك الحارس صومايلا دياكيتي ليمنح الكاميرون نقطة تعادل مستحقة.

واعتقدت مالي انها انتزعت هدف الفوز في الدقيقة 90 الا ان الحكم لم يحتسب رأسية سامبو ياتاباري بداعي التسلل.