اخبار
الرئيسية > رياضة > كأس أفريقيا:الجزائر تفك عقدة المباراة الإفتتاحية وغانا تسقط أمام السنغال

كأس أفريقيا:الجزائر تفك عقدة المباراة الإفتتاحية وغانا تسقط أمام السنغال

عاقب منتخب الجزائر منافسه منتخب جنوب افريقيا في الشوط الثاني ليفوز عليه بثلاثة أهداف لهدف  الاثنين ويفك عقدة استمرت نحو 25 عاما في المباراة الافتتاحية لكأس الأمم لكرة القدم.وبعد شوط أول سلبي تعملق فيه رايس مبولحي حارس الجزائر افتتح منتخب جنوب افريقيا التسجيل عن طريق توسو فالا عقب مرور ست دقائق من الشوط الثاني بعد تعاون جماعي رائع استغل فيه ضعف الدفاع الجزائري.

وبعدها بدقيقتين فقط حصلت جنوب افريقيا على ركلة جزاء احتسبت بعدما عرقل عيسى ماندي لاعب الجزائر منافسه توكيلو رانتي في المنطقة لكن الأخير سددها في العارضة الى خارج المرمى.ونشط منتخب الجزائر لقلب الأمور بعد نزول إسحاق بلفوضيل وسفير تايدر وتحقق له ما أراد حينما لعب ياسين براهيمي كرة من ناحية اليسار غالطت تولاني هلاتشوايو مدافع جنوب افريقيا الذي سجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة 67.

وبعد أربع دقائق أخرى ومن لعبة جماعية وصلت الكرة الى سفيان فغولي الذي مررها الى فوزي غلام الظهير الأيسر ليتوغل بطريقة رائعة ويسددها بيسراه قوية في مرمى جنوب افريقيا. وأختير غلام أفضل لاعب في المباراة.واختتم اسلام سليماني الثلاثية قبل سبع دقائق من النهاية.

وقال الفرنسي كريستيان جوركوف مدرب الجزائر أعلى المنتخبات الافريقية تصنيفا “كانت مباراة صعبة وكان من الممكن أن تكون كارثية. لكن كرة القدم عودتنا على التقلبات ولعبنا بشكل جيد لنعود في النتيجة ونحقق الانتصار”وتابع في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء “لعبنا بطريقة جيدة في الدقائق العشر الاولى وبعد ذلك تمكن منتخب جنوب افريقيا من الاستحواذ على الكرة حيث عرف كيف يسير الأمور بطريقة جيدة مستغلا الاخطاء الكثيرة التي ارتكبها دفاعنا.”

وهذا أول انتصار للجزائر في المباراة الاولى لنهائيات كأس الامم منذ نحو ربع قرن. وطوال ثماني مباريات افتتاحية خلال هذه الفترة خسر الفريق العربي خمس مباريات وتعادل ثلاث مرات.وتحقق آخر فوز للجزائر بفضل رابح ماجر الذي قاد الفريق للفوز على نيجيريا بخماسية لهدف في 1990 وهو العام الذي شهد تتويج الجزائر.ولاحت أول فرصة خطيرة لجنوب افريقيا في الدقيقة 26 من الشوط الأول حينما ارتكب رفيق حليش مدافع الجزائر خطأ فادحا في تشتيت الكرة لتصل الى دين فورمان الذي سددها قوية في العارضة.

ومن خطأ آخر بين ماندي وحليش وجد أحد مهاجمي جنوب افريقيا نفسه في مواجهة المرمى ليسدد لكن مبولحي أنقذها باعجوبة.وعاد مبولحي لينقذ فريقه من خطأ دفاعي آخر حينما تصدى ببراعة لمحاولة رانتي قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

وكان البديل موسى سو سجل هدفا في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود السنغال لفوز مستحق 2-1 على غانا في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة في وقت سابق يوم الإثنين.

  السنغال تسقط غانا بهدف قاتل

من جهته حقق المنتخب السنغالي فوزا تاريخيا على نظيره الغاني (2-1)، ، في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة ضمن بطولة كأس الأمم الإفريقية 2015 بغينيا الاستوائية.وضع الغاني اندريه أيو منتخب بلاده في المقدمة بهدف مبكر سجله في الدقيقة 14 من ضربة جزاء. ولكن السنغال عادت من بعيد وأدركت التعادل عبر المهاجم مامي بيرام ضيوف أحرزه في الدقيقة 58، ومن ثم اقتنص زميله موسى سو هدف الفوز في الوقت القاتل عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وتصدرت السنغال، بهذا الفوز التاريخي على غانا لأول مرة منذ 43 عاما، قائمة المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط.