اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الأسهم الأوروبية في أعلى مستوى لها في سبع سنوات

الأسهم الأوروبية في أعلى مستوى لها في سبع سنوات

إستقرت الأسهم الأوروبية خلال مستهل تعاملات اليوم الإثنين، بعد أن سجلت أعلى مستوى منذ عام 2008 خلال الأسبوع الماضي، وسط ترقب لاجتماع البنك المركزي الأوروبي.وتراجع مؤشر “ستوكس 600” بشكل هامشي بلغ 0.05% إلى 352 نقطة في الساعة 10:27 صباحًا بتوقيت بيروت، كما هبط مؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة 0.02% إلى 4378 نقطة.

وارتفع مؤشر “فوتسي” البريطاني بنسبة 0.1% ليصل إلى 6559 نقطة، بينما صعد المؤشر الألماني “داكس” بنحو 0.4% إلى 10211 نقطة، مواصلًا التداول عند أعلى مستوى له على الإطلاق.كما نجح مؤشر الأسهم السويسرية في الارتفاع خلال جلسة اليوم بنسبة 2.2% إلى 8072 نقطة، ليعوض جزءًا من خسائره التي سجلها خلال جلستي الخميس والجمعة الماضيتين، عقب قرار البنك المركزي.

وكان المركزي السويسري أصدر قرارًا مفاجئا الأسبوع الماضي بإلغاء سقف محدد للفرنك مقابل اليورو، ما أدى إلى ارتفاع كبير للعملة السويسرية، وتراجع الأسهم، وسط مخاوف بشأن تأثير ارتفاع العملة على صادرات البلاد.

وتترقب الأسواق العالمية اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس الموافق 22 كانون الثاني، وسط توقعات متزايدة بإطلاق برنامج للتيسير الكمي يشمل شراء سندات سيادية، في محاولة للقضاء على تراجع معدل التضخم، ودعم النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو.

واستقر الذهب قرب أعلى سعر في أربعة أشهر  الاثنين حيث دفع عدم التيقن بالأسواق العالمية المستثمرين لشراء المعدن الذي يعد ملاذا آمنا لتسجل حيازات أكبر صندوق للذهب أكبر قفزة في نحو خمس سنوات.وأوقد اضطراب السوق بعد قرار سويسرا المفاجئ التخلي عن سقف سعر الفرنك الأسبوع الماضي شرارة طلب قوي على الذهب الذي ينظر إليه كبديل استثماري للأصول عالية المخاطر.وزادت حيازات أكبر صندوق مؤشرات معزز بالذهب في العالم 1.92 بالمئة إلى 730.89 طن يوم الجمعة في أكبر قفزة يومية بالنسبة المئوية منذ مايو/ أيار 2010.

و تراجع السعر الفوري للذهب 0.3 بالمئة إلى 1275.50 دولار للأوقية (الأونصة) لكنه يظل قرب أعلى سعر في أربعة أشهر 1281.50 دولار الذي بلغه يوم الجمعة.

وارتفع المعدن نحو خمسة بالمئة الأسبوع الماضي في أفضل أداء أسبوعي له منذ أغسطس/ آب 2013.وانخفضت الفضة 0.7 بالمئة إلى 17.62 دولار للأوقية.

وهبط البلاتين 0.5 بالمئة ليسجل 1257.25 دولار في حين نزل البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 750.5 دولار للأوقية.

اما خام برنت فجرى تداوله قرب   50 دولارا   ولقي الخام قدرا من الدعم من تراجع وتيرة نمو الانتاج في الولايات المتحدة لكن التوقعات بصدور بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين تنال من السوق.وقال المحللون إن الأسعار تلقى شيئا من الدعم عند المستويات الحالية ولكن أضافوا أن توقعات تحقق مكاسب أكبر تظل محدودة.

وقال مورجان ستانلي في مذكرة اليوم “ساهمت بعض البيانات الإيجابية في استقرار النفط في الوقت الحالي .. أحدث الأنباء الايجابية تعليقات وكالة الطاقة الدولية التي تبعث على التفاؤل وانخفاض عدد منصات الحفر الأمريكية. واستطاعت الانباء أن توقف هبوط الأسعار إلا انها غير كافية لعكس الاتجاه للصعود.”وتعلن الصين بيانات الناتج المحلي الإجمالي يوم الثلاثاء ويتوقع أن تظهر أن معدل النمو للعام كاملا أقل من المستوى المستهدف عند 7.5 بالمئة وقد يكون الأضعف في 24 عاما.

وفي أوروبا سيكون الحدث الرئيسي خلال الأسبوع هو اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس والذي في حكم المؤكد أن يشهد اطلاق برنامج لشراء السندات الحكومية مما سيؤذن بهبوط أكبر لليورو أمام الدولار بالإضافة إلى ضغوط ستدفع أسعار النفط إلى الهبوط.وبلغ سعر التعاقدات الآجلة لخام برنت 50.12 دولار للبرميل  بانخفاض خمسة سنتات وكانت الأسعار قد انخفضت عن 50 سنتا في التعاملات المبكرة.

وهبط سعر الخام الأميركي 17 سنتا إلى 48.52 دولار للبرميل.