اخبار
الرئيسية > رياضة > رونالدو يقود الريال للفوز على خيتافي وسان جيرمان يعوض بدايته السيئة

رونالدو يقود الريال للفوز على خيتافي وسان جيرمان يعوض بدايته السيئة

أحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم هدفين في الشوط الثاني ليقود ريال مدريد للفوز 3-صفر على مضيفه خيتافي بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم .وصمد خيتافي نحو ساعة من اللعب دون أن تهتز شباكه قبل أن يسجل رونالدو الهدف الأول في الدقيقة 63 وأضاف جاريث بيل الهدف الثاني بعد أربع دقائق قبل أن يسجل رونالدو الهدف الثالث في الدقيقة 79.

وهذه أول مرة يفشل فيها ريال مدريد بطل أوروبا في تسجيل أي هدف خلال الشوط الأول من مباراة بالدوري هذا الموسم.وعزز ريال تصدره للدوري بعدما رفع رصيده إلى 45 نقطة من 18 مباراة ومتقدما بأربع نقاط على برشلونة صاحب المركز الثاني الذي خاض العدد ذاته وسيلعب في وقت لاحق يوم الاحد في ضيافة ديبورتيفو كورونيا.وقال إيكر كاسياس حارس وقائد ريال للتلفزيون الاسباني “لا نشعر بالإرهاق لكن بعد الحصول على اجازة طويلة من الصعب العودة سريعا إلى مستوانا.”

وأضاف كاسياس الذي خرج فريقه من كأس ملك اسبانيا أمام جاره أتليتيكو مدريد يوم الخميس الماضي “لسوء الحظ خرجنا من كأس الملك الذي نحمل لقبه لكن لا يوجد أعذار.”وتابع “الآن بوسعنا الاستعداد بشكل أفضل للمباريات والمران بجدية. لقد أنهينا النصف الأول من الموسم بشكل جيد.”

ولم يظهر ريال بخطورته المعهودة في الشوط الأول رغم أن جيمس رودريجيز كان قريبا من التسجيل كما سدد توني كروس كرة قوية اصطدمت بالعارضة قبل لحظات من نهاية الشوط.لكن خيتافي ترك الدفاع قليلا وتقدم إلى الأمام بعدما استقبل مرماه الهدف الأول بعد نحو ربع ساعة من الشوط الثاني.

وبذل كريم بنزيمة مجهودا كبيرا في المراوغة على خط مرمى خيتافي قبل أن يمرر كرة إلى رونالدو الذي حولها من لمسة واحدة من مدى قريب إلى داخل المرمى.وعاقب ريال أصحاب الأرض على التقدم لمحاولة إدراك التعادل وأرسل رودريجيز كرة عرضية قابلها السريع بيل إلى داخل المرمى قبل أن يمرر اللاعب الكولومبي كرة أخرى قابلها رونالدو برأسه في الشباك.

ورفع رونالدو رصيده إلى 28 هدفا في 17 مباراة له ليعزز تصدره لقائمة الهدافين بالدوري هذا الموسم.

باريس سان جيرمان يعوض البداية السيئة ويقتنص الفوز على إيفيان

 أحرز خافيير باستوري وإدينسون كافاني هدفين قبل النهاية ليعوض باريس سان جيرمان حامل اللقب بدايته المهتزة ويحقق انتصاره الأول في أربع مباريات بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم بتغلبه 4-2 على ضيفه إيفيان  .وهز صانع اللعب الأرجنتيني باستوري ومهاجم أوروجواي كافاني الشباك في الدقيقتين 74 و88 على الترتيب ليتقدم حامل اللقب للمركز الثالث برصيد 41 نقطة من 21 مباراة بفارق أربع نقاط وراء أولمبيك ليون المتصدر الذي تعلب على لانس بثنائية نظيفة يوم السبت.

وبادر إيفيان بالتسجيل عن طريق سيدريك باربوسا في الدقيقة 14 لكن ديفيد لويز وماركو فيراتي سجلا هدفين متتاليين لباريس سان جيرمان قبل نهاية الشوط الأول.وتعادل إيفيان بهدف سجله مدافع الفريق المضيف جريجوري فان دير فيل بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 64 غير أن باستوري وكافاني اللذين استبعدا من تشكيلة فريق العاصمة في آخر ثلاث مباريات بسبب العودة متأخرين من العطلة الشتوية صنعا الفارق.

لكن هذا لم ينف البداية السيئة لباريس سان جيرمان.فبعد محاولة سيئة لتشتيت الكرة من زلاتان إبراهيموفيتش مرر أدريان توماسون الكرة بالرأس إلى باربوسا الذي أسكنها الشباك بهدوء بالغ مسجلا أول أهدافه في الدوري الفرنسي منذ انتقاله من صفوف تشيلسي قبل بداية الموسم.

وهز فيراتي الشباك بتسديدة جميلة في شباك بنيامين لوروا في الدقيقة 38 ليمنح التقدم لسان جيرمان.لكن إيفيان رد في الدقيقة 64 واستفاد من خطأ المدافع الهولندي فان دير فيل ليتقدم.وتعرض باريس سان جيرمان لصيحات غضب من مشجعيه في ملعب بارك دي برينس قبل أن يسجل باستوري هدفه من تمريرة لوكاس العرضية.

وأضاف البديل كافاني الذي شارك في الشوط الثاني آخر الأهداف قبل دقيقتين من النهاية بتسديدة قريبة المدى بعد تمريرة من إبراهيموفيتش.

 

هيجوين يساعد نابولي على انتزاع المركز الثالث في إيطالي من لاتسيو

أحرز الأرجنتيني جونزالو هيجوين هدفا في الشوط الأول ليقود نابولي للفوز 1-صفر على مضيفه لاتسيو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم .وانتزع نابولي بذلك المركز الثالث في الدوري من لاتسيو الذي تراجع إلى المركز الرابع بعد هدف من هيجوين في الدقيقة 18.

وتلقى هيجوين تمريرة ناحية اليمين وتوغل بالكرة داخل المنطقة وسط رقابة من المدافع ستيفان رادو قبل أن يسدد بقوة من زاوية ضيقة لتدخل المرمى ويخرج فريقه بالنقاط الثلاث.وأصبح رصيد نابولي 33 نقطة من 19 مباراة متقدما بنقطتين على لاتسيو صاحب المركز الرابع.

ويتأهل صاحب المركز الثالث في الدوري الإيطالي إلى الدور التمهيدي بدوري أبطال أوروبا بينما يلعب صاحب المركز الرابع في مسابقة الدوري الأوروبي.

وست هام يفوز بثلاثية ويشعل الصراع على مراكز المربع الذهبي بانجلترا

زاد وست هام يونايتد الحالم باللعب في أوروبا متاعب ضيفه المتعثر هال سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم   فسحقه بثلاثية نظيفة في لندن ليصبح على بعد أربع نقاط من المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.وصعد الفوز بوست هام للمركز السابع بعدما رفع رصيده إلى 36 نقطة من 22 مباراة وتفصله أربع نقاط فقط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع.

وبعدما كافح الفريق الضيف في المراحل الأولى من المباراة افتتح المتألق آندي كارول التسجيل لوست هام بلمسة سهلة في الدقيقة 49.وأضاف البديل مورجان آمالفيتانو وستيوارت داونينج هدفين آخرين بينهما ثلاث دقائق ليشعل وست هام الصراع على مراكز المربع الذهبي بانتصاره الأول في الدوري منذ 20 ديسمبر كانون الأول الماضي.

وعند هذه المرحلة من الموسم جمع وست هام نقاطا تزيد عن أي موسم سابق بينما يحتل هال سيتي المركز الثامن عشر متساويا في الرصيد مع كوينز بارك رينجرز ويتقدم بنقطتين فقط على ليستر سيتي متذيل الترتيب.