اخبار
الرئيسية > رياضة > الصين تفوز على كوريا الشمالية والسعودية خارج كأس آسيا

الصين تفوز على كوريا الشمالية والسعودية خارج كأس آسيا

رغم ضمان تصدر المجموعة الثانية بكأس آسيا لكرة القدم والتأهل لدور الثمانية قدمت الصين عرضا قويا وتفوقت 2-‭‭‭‭1‬‬‬‬ على كوريا الشمالية لتحقق انتصارها الثالث على التوالي بالمسابقة يوم الأحد.وكافأ سون كي مهاجم الصين مدربه آلان بيرين بعدما أشركه في التشكيلة الأساسية وسجل هدفا مبكرا قبل مرور أول دقيقة ثم أضاف الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 42.

وسجل جاو لين مهاجم الصين هدفا بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 57.وأصبح رصيد الصين تسع نقاط من ثلاث مباريات وبقيت في صدارة المجموعة وستلعب في دور الثمانية مع أستراليا صاحبة الأرض وصاحبة المركز الثاني بالمجموعة الأولى يوم الخميس المقبل بينما خسرت كوريا الشمالية للمرة الثالثة على التوالي.

وقال بيرين مدرب الصين “مباراة أستراليا ستكون صعبة جدا لأنها أمام أصحاب الأرض. لكننا حققا رقما قياسيا لكرة القدم الصينية بالحصول على تسع نقاط.”وكان المهاجم كي شارك كبديل أمام أوزبكستان في الجولة الثانية وسجل هدف الفوز 2-1 يوم الأربعاء الماضي ليضمن للصين التأهل وتصدر المجموعة قبل إقامة منافسات الجولة الثالثة.

ولم تكن الصين مرشحة قبل المسابقة لاجتياز الدور الثاني لكنها حققت مفاجأتين بالتفوق على السعودية بطلة آسيا ثلاث مرات ثم أوزبكستان ودخلت دائرة المرشحين لإحراز اللقب لو لعبت بنفس المستوى.واستفاد كي من خطأ كبير من المدافع جانج سونج هيوك الذي حاول إعادة الكرة برأسه إلى الحارس ري ميونج جوك وسجل الهدف الأول مبكرا.

وأرسل جيانغ تشيبينغ كرة عرضية متقنة من ناحية اليسار لكنها مرت من أمام الجميع قبل أن يقابلها كي برأسه من مدى قريب ليضيف الهدف الثاني ويضمن تقريبا الفوز لبلاده.وبعد ارتباك داخل منطقة جزاء الصين التي تراجع مستواها في الشوط الثاني اصطدمت الكرة بالمهاجم لين ودخلت المرمى.

وقالت جو تونج سوب مدرب كوريا الشمالية “لم نلعب بشكل جيد في مباريات البطولة. أعتقد أننا اكتسبنا خبرة مهمة للفريق كله.”وحاولت كوريا الشمالية إدراك التعادل والخروج بأول نقطة من ثلاث مباريات لكن النتيجة لم تتغير حتى النهاية.

السعودية خارج المنافسة 

أخفق منتخب السعودية في الحفاظ على التعادل لأكثر من عشر دقائق تقريبا ليخرج من الدور الأول لكأس آسيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بعد خسارته 3-1 أمام أوزبكستان  .وستلعب أوزبكستان – التي بلغت قبل نهائي كأس آسيا 2011 – بذلك في دور الثمانية يوم الخميس المقبل مع كوريا الجنوبية متصدرة المجموعة الأولى بينما تلتقي الصين مع أستراليا صاحبة الأرض.

وقال ميرجلال قاسيموف مدرب أوزبكستان “لقد حققنا انتصارا رائعا. هذا فوز كبير لأن الفريق فعل كل شيء.”ولم يكن أمام أوزبكستان أي بديل عن الفوز للتأهل بينما كان التعادل كافيا لتأهل السعودية بطلة آسيا ثلاث مرات.

لكن منذ الدقيقة الثانية تقدمت أوزبكستان بهدف مبكر عن طريق ساردور رشيدوف الذي سجل الهدف الثالث أيضا في الدقيقة 79.وسجل محمد السهلاوي ركلة جزاء للسعودية بعد مرور ساعة من اللعب لتصبح النتيجة 1-1 لكن البديل فوخيد شودييف أعاد التقدم لأوزبكستان بعد عشر دقائق قبل أن يسجل رشيدوف الهدف الثالث.

وانتهى بذلك مشوار الروماني كوزمين أولاريو مع المنتخب السعودي إذ يتولى تدريب الفريق على سبيل الإعارة خلال المسابقة فقط قادما من الأهلي الإماراتي وسيعود لاستكمال مشواره مع ناديه.وقال أولاريو “هذا أمر محبط لي وللجميع أيضا. عند ارتكاب مثل أخطاء اليوم يدفع المرء الثمن والثمن هنا كان عدم التأهل.”

وأصبح رصيد أوزبكستان ست نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الثانية خلف الصين المتصدرة بتسع نقاط بعد فوزها 2-1 على كوريا الشمالية بينما تجمد رصيد السعودية عند ثلاث نقاط من ثلاث مباريات.وهذه الخسارة السادسة للسعودية في آخر سبع مباريات بكأس آسيا.

وتوغل رشيدوف من ناحية اليمين مبكرا وسدد من زاوية ضيقة لكن الكرة مرت من بين قدمي الحارس وليد عبد الله ليحرز الهدف الأول لبلاده.وأراح هذا الهدف لاعبي أوزبكستان بينما شاب التسرع أداء المنتخب السعودي الذي لم يكن أمامه سوى التعادل على الأقل لتجنب الخروج.

وبعد انتهاء الشوط الأول دون تغيير في النتيجة احتسبت ركلة جزاء للسعودية بعد دفعة من فيتالي دينيسوف مدافع أوزبكستان ضد المهاجم نايف هزازي الذي كان يحاول الارتقاء لكرة عرضية.ونفذ السهلاوي ركلة الجزاء بنجاح بعدما سدد كرة أرضية على يمين الحارس إجناتي نستيروف الذي كان قريبا من التصدي لها.

وقال السهلاوي الذي سجل هدفين وقاد السعودية للفوز 4-1 على كوريا الشمالية “ما أدري ماذا أقول وقبل كل شيء نعتذر للجمهور السعودي.. أتوقع كلنا نتحمل الخسارة وكنا نتمنى التأهل للدور الثاني ونقدم شيئا يليق بهم (بالمشجعين) لكن لم يحدث ذلك.”

وبعد خمس دقائق فقط نفذ رشيدوف ركلة حرة على حافة منطقة السعودية وارتدت من الحارس عبد الله وقابلها المهاجم باخودير ناسيموف إلى داخل المرمى لكن الحكم احتسب قبلها مباشرة خطأ ضد انزور اسماعيلوف بداعي أنه دفع السهلاوي.ولم تستمر فرحة السعوديين طويلا بعدما ارتقى شودييف عاليا بعد مشاركته بدقائق وقابل كرة عرضية من شوكت مولادجانوف ووضعها برأسه في المرمى في الدقيقة 70.

واستفاد رشيدوف من هجمة مرتدة سريعة وقابل كرة عرضية من ناحية اليسار لينفرد بالمرمى ويضيف الهدف الثالث بسهولة بعد تسع دقائق.وتقدمت السعودية إلى الأمام لكنها لم تشكل خطورة تذكر على مرمى أوزبكستان التي اعتمدت على الدفاع المنظم.

رويترز