اخبار
الرئيسية > رياضة > الدربي ينتهي بالتعادل بين يوفنتوس وميلان

الدربي ينتهي بالتعادل بين يوفنتوس وميلان

اكتفى يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بالتعادل 1-1 مع  ميلان الذي رد بهدف عن طريق ماورو ايكاردي عقب اهتزاز شباكه مبكرا عبر كارلوس تيفيز .وقلص روما صاحب المركز الثاني الفارق مع يوفنتوس لنقطة واحدة بعد فوزه 1-صفر على مضيفه اودينيزي رغم أن الفريق صاحب الأرض زعم أن ضربة رأس دافيدي استوري لم تتجاوز خط المرمى بعدما ارتدت من العارضة.

وتجرع كالياري هزيمة قاسية 5-صفر أمام مضيفه باليرمو في أول مباراة تحت قيادة المدرب جيانفرانكو زولا. وأهدر ماريو جوميز مهاجم المانيا ركلة جزاء وطرد لاعبان من فيورنتينا في مباراة خسرها 1-صفر أمام مضيفه بارما متذيل الترتيب بينما منح هدف رائع سجله سيموني زاتزا عقب ركلة ركنية فوزا مفاجئا لساسولو 2-1 على مضيفه ميلانو.

وسجل المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين هدفين ليرفع اجمالي عدد أهدافه الى تسعة ويقود نابولي للفوز 4-1 على مضيفه تشيزينا المهدد بالهبوط ليبقى في المركز الثالث بالتساوي مع لاتسيو الذي تغلب على سامبدوريا 3-صفر يوم الاثنين.

وهز خوسيه كايخون الشباك أيضا بينما حول دانييلي كابيلي تسديدة ماريك هامسيك لداخل مرماه بالخطأ.ومنح تيفيز التقدم ليوفنتوس في الدقيقة الخامسة محرزا هدفه 11 هذا الموسم بينما سيطر أصحاب الأرض على الشوط الأول.

ورد انترناسيونالي بعد اشتراك لوكاس بودولسكي لأول مرة كبديل بين الشوطين وأدرك له ايكاردي التعادل عندما حول بذكاء تمريرة فريدي جوارين الى الشباك.وسدد ايكاردي بعد ذلك بعيدا بعد هجمة مرتدة قادها بودولسكي الذي أهدر فرصة أخرى اثناء وجود بابلو اوزفالدو بدون رقابة داخل منطقة الجزاء.

واستشاط اوزفالدو غضبا وقام جوارين بتوبيخه بشدة على سلوكه. وتولى زولا المسؤولية خلفا لزدينيك زيمان عقب ثماني مباريات لم يذق فيها الفريق طعم الانتصار لكنه لم يهنأ بمنصبه الجديد بعدما سجل ميشيل مورجانيلا وايزيكيل مونيوز هدفين سريعين ليتقدم الفريق الصقلي 2-صفر.

وطرد دانييلي كونتي لاعب كالياري لحصوله على الانذار الثاني في الدقيقة 26 قبل ان يزيد باولو ديبالا النتيجة الى 3-صفر من ركلة جزاء بعد مرور نصف ساعة فقط.وأكمل ديبالا وادجار باريتو الخماسية في الشوط الثاني ليبقى كالياري (12 نقطة) في منطقة الهبوط. ويحتل باليرمو المركز السابع بالتساوي مع ميلانو ولكل منهما 25 نقطة.

وقابل أستوري بضربة رأس ركلة حرة من فرانشيسكو توتي لتصطدم بالعارضة ثم تسقط على الأرض قبل أن يمسكها الحارس أوريستيس كارنيزاس في الدقيقة 17.وبدا أن الحكم ماركو جويدا سيشير إلى استمرار اللعب لكنه غير رأيه بعد ذلك واحتسب الهدف وسط غضب واعتراض من لاعبي أودينيزي.

ولا تستخدم تكنولوجيا مراقبة خط المرمى في الدوري الإيطالي رغم أنه يتم الاستعانة بحكمين مساعدين إضافيين لمراقبة خط المرمى وهو النظام الذي يطبقه أيضا الاتحاد الأوروبي.ولم تظهر الإعادة التلفزيونية بوضوح إذا ما كانت الكرة اجتازت خط المرمى لأن القائم حجب الرؤية بشكل كبير.

وقال رودي جارسيا مدرب روما للصحفيين “الهدف صحيح واصاب الحكم لاحتسابه الهدف الا انني لم اغير رأيي وهو… أنني اؤيد تطبيق تكنولوجيا (مراقبة خط المرمى) لانها ستمنح المزيد من المساعدة للحكام.”

وقال استوري إن الحكم تجاهل رأي مساعده.واضاف “المساعد اشار إلى انه ليس هدفا الا ان الحكم امتلك الشجاعة لاحتسابه. تحمل المسؤولية وكان محقا في قراره.”

وتابع “يجب ان أشيد به. من الصعب ان تصدر القرار في الملعب وفي غضون كسور من الثانية.”وقال اندريا ستراماتشيوني مدرب اودينيزي إن الواقعة تثير السخرية نظرا لوجود حكام مساعدين إضافيين لمراقبة خط المرمى.وأضاف “تمت الاستعانة بالحكام المساعدين الإضافيين لتحديد القرارات الخاصة باحتساب هدف من عدمه. ما حدث خطأ جوهري. اذا لم تحترم قرارهم (الحكام المساعدين) فانه لا يوجد ما يدعو لوجودهم.”

ومنح اندريا كوستا بارما تقدما مبكرا بضربة رأس من مسافة قريبة قبل أن يهدر الالماني جوميز الذي تطارده الاصابات منذ انتقاله الى فيورنتينا ركلة جزاء سددها بشكل ضعيف في الدقبقة 33.

وطرد جونزالو رودريجيز وستيفان سافيتش من الفريق الزائر في آخر 15 دقيقة.

رويترز