اخبار
الرئيسية > رياضة > ريال سوسيداد يفوز على برشلونة ويحرمه من الصدارة

ريال سوسيداد يفوز على برشلونة ويحرمه من الصدارة

أشاد ديفيد مويز مدرب ريال سوسيداد بدفاع فريقه المتماسك بعد الفوز 1-صفر على ضيفه برشلونة في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم .ولم يكن هناك الكثير من الأمور الجيدة لمويز العام الماضي لكن الابتسامة عادت الى وجهه بعدما تماسك سوسيداد ليفوز على برشلونة الذي اهتزت شباكه عندما وضع مدافعه خوردي البا الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الثانية.

واستمر مويز لأقل من موسم واحد مع مانشستر يونايتد الانجليزي قبل إقالته في أبريل نيسان الماضي ثم تولى مهمة صعبة بقيادة سوسيداد المهدد بالهبوط في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.وكانت هناك الكثير من الشكوك في وسائل اعلام محلية بشأن قلة خبرة مويز مع الكرة الاسبانية وعدم قدرته على التحدث باللغة لكنه بدأ بشكل جيد مع الفريق الذي خسر مرة واحدة فقط حتى الآن تحت قيادته.

وقال الاسكتلندي مويز في مؤتمر صحفي “أنا سعيد للغاية بالحصول على نتيجة ايجابية. كانت نتيجة مهمة للغاية ومباراة صعبة جدا.”وأضاف “بذلنا مجهودا كبيرا في الدفاع وهو جزء مهم في كرة القدم. لا يفوز المرء بمباريات اذا لم يدافع بشكل جيد. الطريقة التي لعبنا بها في الدفاع منحتنا فرصة الفوز بهذه المباراة.”

وتابع “أتمنى دائما ان نستحوذ على الكرة في مبارياتنا لكن في مواجهة برشلونة تعلمون ان هذا صعب. هذا أمر يمكننا العمل على تطويره لكن أود التأكيد على روح الفريق والطريقة التي عملنا بها معا بقوة.”وكانت مهمة سوسيداد أسهل دون شك مع وجود الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار على مقاعد بدلاء برشلونة في الشوط الأول بعد عودتهما يوم الجمعة الماضي من عطلة عيد الميلاد وأكد مويز انه لم يشعر بمفاجأة بشأن تشكيلة لويس انريكي مدرب الفريق الزائر.

وقال مويز “لم أكن لأقول هذا بشكل مباشر لأن برشلونة يملك تشكيلة قوية بها لاعبين رائعين. المنافس يملك لاعبين بارزين لكن لا يمكنهم اللعب دائما بأفضل مستوياتهم في جميع المباريات.”وأضاف “المباريات الأكثر أهمية لبرشلونة ستأتي في وقت لاحق من الموسم وأعتقد أن لويس انريكي اتخذ قرارا معقولا.”وتابع “كنت أعتقد ان مثل هذا الأمر قد يحدث وكنا على استعداد للتعامل معه.”

ووضع خوردي البا مدافع برشلونة الكرة في مرمى فريقه بضربة رأس عن طريق الخطأ في الدقيقة الثانية ليمنح سوسيداد المقدمة مع جلوس الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار على مقاعد بدلاء الفريق الزائر بعد عودتهم من عطلة عيد الميلاد يوم الجمعة الماضي.

وواجه برشلونة صعوبات في الخط الأمامي وكان سوسيداد هو الطرف الأخطر عبر الهجمات المرتدة أغلب فترات اللقاء.وفي المراحل الأخيرة من اللقاء ضغط برشلونة بقوة مع نزول ميسي ونيمار لكن سوسيداد تماسك بقوة في الدفاع.وقال لويس انريكي مدرب برشلونة في مؤتمر صحفي “ليس هناك جدوى من الحديث عن ما كان سيحدث في حالة مشاركة ميسي ونيمار منذ البداية.”

وأضاف “أعتقد انه كان القرار المناسب لاننا لم نكن نريد المجازفة بلاعبين عادوا للتو من عطلة ورحلة طويلة قبل أقل من يومين. قررت الدفع بهما في الشوط الثاني.”وتابع “لا أعتقد اننا كنا نستحق الهزيمة لكن هذه هي كرة القدم ومن الممكن ان يحدث هذا عندما لا يحظى المرء بالحظ الذي يحتاجه.”

ورفع سوسيداد الذي يقوده ديفيد مويز المدرب السابق لمانشستر يونايتد الانجليزي رصيده الى 18 نقطة في المركز 13.