اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > مادونا تثير الغضب بعد مقارنة نفسها بمارتن لوثر كينغ ونيلسون مانديلا

مادونا تثير الغضب بعد مقارنة نفسها بمارتن لوثر كينغ ونيلسون مانديلا

استشاط مستخدمو المواقع الاجتماعية غضبا على مغنية البوب الأميركية، مادونا ، لـ”إساءتها” لشخصيات سوداء مؤثرة في سياق عمل فني للترويج لألبومها الجديد “القلوب المتمردة.”وأظهرت مادونا صورا لمارتن لوثر كينغ جونير، الناشط السياسي الذي طالب بأنهاء التمييز العنصري ضد السود بأمريكا، والزعيم الجنوب إفريقي الراحل، نيلسون مانديلا، ومغني الريغا الجامايكي الراحل، بوب مارلي، إلى جانب صورة شخصية لها، وقد لف وجوه  الجميع بأشرطة سوداء.

وتساءل مستخدمو الشبكة العنكبوتية عن مغزى استخدام رموز للحقوق المدنية في الترويج لألبوم مادونا، وانتقدها الأسقف فيوي بوبانا، بتغريدة:  “هل هذه مزحة…. إنه لأمر شائن يستدعي التدخل السريع.”ودفعت موجة الغضب بالمغنية الأمريكية إلى إصدار اعتذار على صفحتها بموقع “فيسبوك” مليء بالأخطاء النحوية  والإملائية، ما جلب عليها المزيد من الانتقادات الساخرة.

وأبدى البعض دعمه للمغنية، وقال أحدهم: “تبدين في موقف الدفاع أكثر من اللازم، وهذا ليس عهدنا بك.. فأنت لست بحاجة لتقديم شرح.. فأنت مادونا.” ومن المقرر طرح ألبوم مادونا الجديد في الربيع المقبل، بيد أنه تم الكشف عن 6 من أغنياته، بعد تسريب نسخ غير مكتملة من أغانيها الجديدة على الإنترنت.