اخبار
الرئيسية > صحة > رئيس سيراليون يطلب من شعبه مواجهة الإيبولا بالصلاة والصوم

رئيس سيراليون يطلب من شعبه مواجهة الإيبولا بالصلاة والصوم

دعا رئيس سيراليون إرنست باي كوروما شعبه  للصوم والصلاة أسبوعا على أمل انقشاع أزمة الإيبولا التي أودت بحياة أكثر من 2700 شخص في بلاده.وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء إن الفيروس مازال منتشرا في غرب أفريقيا وبخاصة في سيراليون وإن عدد الإصابات المعروفة على مستوى العالم تجاوز 20 ألفا.

وفي كلمة بمناسبة بدء العام الجديد قال كوروما إن أسبوع الصلاة والصوم سيبدأ فورا مضيفا “أسأل الجميع اليوم أن نخلص العمل طمعا في رحمة الله العلي العظيم ومغفرته وحمايته.”وقالت منظمة الصحة إن عدد الوفيات جراء أسوأ موجة تفش لفيروس الإيبولا ارتفع إلى 7905 وفيات بعد تسجيل 317 حالة وفاة منذ أصدرت إحصاءها السابق في 24 ديسمبر /كانون الأول.

وسيراليون هي الأكثر تضررا من المرض الذي تفشى في غرب أفريقيا إذ عانت أكثر من 9000 إصابة ولا يزال العدد آخذا في الزيادة. وأصيب في سيراليون 337 شخصا من بين 476 مصابا جديدا أكدت المعامل انتقال العدوى إليهم منذ 24 ديسمبر /كانون الأول.

وعلى صعيد متصل أكد مسؤولون في ليبيريا ظهور بؤرتين جديدتين لفايروس إيبولا، وذلك منذ مطلع شهر كانون الأول /ديسمبر الماضي في غرب ليبيريا بالقرب من الحدود مع سيراليون، ومرور شهرين من دون ظهور إصابات.

وقال نائب وزير الصحة في ليبيريا تولبير نينسواه بحسب ما ذكرت إذاعة «أفريقيا 1» إنه في أقل من ثلاثة أسابيع، تم رصد 49 حالة بينهم 27 حالة إيجابية منذ مطلع شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي حتى 25 من نفس الشهر في مقاطعة «غراند مونت»، مضيفة أن مصادر طبية ومسؤولين من وزارة الصحة أكدت عودة ظهور الوباء في هذا الإقليم، وذلك عقب شهرين من دون الإبلاغ عن إصابات.

إقرأ أيضا: الطفل إيميل أوامونو.. لعب في أشجار تسكنها خفافيش وتسبب بإنتشار الإيبولا