اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > الإعلام العربي ضحية «كسله» مجددا: خبر إعتناق ليام نيسون للإسلام «خدعة»

الإعلام العربي ضحية «كسله» مجددا: خبر إعتناق ليام نيسون للإسلام «خدعة»

تدوالت الصحف والمواقع الإخبارية العربية خبر إعتناق النجم العالمي ليام نيسون بطل سلسلة أفلام Taken  الإسلام خلال رحلة عمل بتركيا بعد أن تأثر بصوت الآذان خلال تصويره لفيلم Taken في إسطنبول التركية.

والخبر هذا تم نقله عن صحيفة الدايلي مايل البريطانية..لنتوقف عند المصدر للحظة. فالدايلي مايل معروفة بقلة مهنيتها رغم جمهورها الواسع عالميا، لذلك فان عملية بحث بسيطة كانت لتظهر بأن هذا الخبر نشر للمرة الاولى في صحيفة الصن عام 2012. وخلافا للخبر الذي نشرته الصحف والمواقع العربية التي قالت بان نيسون تحول للاسلام فعلا، فان حديثه حينها تضمن تلميحاً (غير جدي) باعتناقه الاسلام. ولعل خير دليل على ذلك ونحن على أبواب العام 2015  بان حديثه الذي أطلقه قبل عامين لم يؤدي الى إعتناقه الإسلام.

صحيفة الدايلي مايل ولسبب لا يعرفه احد قررت إعادة نشر الخبر على أنه خبر جديد ناهيك عن قيام  المتحدث الاعلامي باسم نيسون حينها ينفي تحول الممثل الى الاسلام .

يذكر ان نيسون في حديثه حينها قال« الآذان الداعي للصلاة خمس مرات اليوم كان يدفعني للجنون، لكن بعد فترة فان الامر يلامس روحك وهو امر جميل جدا. هناك 4000 مسجد في تركيا وبعضها رائع الجمال، امر يجعلني أفكر بالتحول للإسلام».

من جهتها أضافت الصحف العربية قليل من بهاراتها مضيفة أنه وجد تساؤلاته عن جدوى وجودنا على الارض من خلال الاسلام ، وهو امر لم يصرح به نيسون إطلاقا.  وعليه فان الإعلام العربي طبل وزمر ليومين لحديث نشر عام 2012  وتم نفيه ولم يتحقق خلال الاعوام التي تلته ،اي ان نيسون لم يصبح مسلماً بعد حديثه ذلك قبل عامين.

يذكر ان الإعلام العربي قام بالامر نفسه حين قام بالترويج لخبر إحتضار إوبرا وينفري والذي كان مصدره موقع غير معروف وبينما كان العرب ينعون وينفري كانت الاخيرة تكمل حياتها بشكل طبيعي وتتصدر اخبار ترويجها لفيلمها الجديد الصحف.

البحار نت

إقرأ أيضا: مواقع التواصل والإعلام العربي يقتلان أوبرا وينفري والأخيرة تروج لفيلمها الجديد